الخارجية العراقية: تصريح محافظ المثنى حول الاسرى الكويتيين شبه مؤكدة وسنسلمهم كتبا بعد العيد !!

بحث العراق والكويت، الاربعاء، مع لجان من الصليب الأحمر في العاصمة الاردنية عمان، ملف المفقودين منذ اجتياح العراق الكويت عام 1990.

وعقد الإجتماع في عمان بحضور أمين عام وزارة الخارجية العراقية، حازم اليوسفي، ومدير عام اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى والمفقودين الكويتيين ربيع العدساني.

وقال اليوسفي، عقب الإجتماع المغلق في تصريحات صحافية إن “هذا ملف شائك جداً ومنذ 30 عاماً ونحن في العراق والكويت الشقيقة نبحث هذا الملف ونحاول إيجاد حلول واقعية له”.

وأضاف أنه تم “العثور على رفات نعتقد أنه يعود لمفقودين كويتيين في محافظة المثنى في شهر آذار المنصرم”.

وبحسب اليوسفي فإن نتائج “الفحوصات الأولية أظهرت تطابق بعض العينات مع قاعدة البيانات الكويتية الخاصة بالأسرى والمفقودين”.

وأشار اليوسفي إلى أن “عملية العثور هذه جاءت بعد 14 سنة من آخر عملية عثور على رفات مفقودين كويتيين”.

من جهة أخرى، وفي ما يتعلق بتصريحات حديثة لمحافظ المثنى  بخصوص العثور على مقبرة جماعية جديدة في بادية السماوة يعتقد انها لمفقودين كويتيين، قال اليوسفي إنه “بحسب ما أكد المحافظ فإنها معلومات شبه مؤكدة”.

ولفت الى”قرب تسليم دفعة جديدة من المحفوظات الكويتية محتمل أن تكون بعد عيد الأضحى المبارك تحتوي كتباً كويتية تعود للمكتبة المركزية والجامعات الكويتية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.