الخارجية التركية ترد على الخارجية العراقية: ستتواصل العمليات طالما استمرت التنظيمات الإرهابية بالتمركز في العراق

الخارجية التركية ترد على الخارجية العراقية: ستتواصل العمليات طالما استمرت التنظيمات الإرهابية بالتمركز في العراق

د السفير التركي في بغداد، فاتح يلدز، على قرار استدعائه من قبل وزارة الخارجية العراقية احتجاجاً على القصف التركي شمالي البلاد، فيما أكد أن أنقرة عازمة على “مكافحة الإرهاب”.

وقال يلدز في تغريدة عبر حسابه في تويتر: “‏اننا عازمون تماما على التعاون مع العراق في جميع المجالات وعلى رأسها مكافحة الإرهاب”.

وأضاف: “لكن، يجب على أصدقائنا واعدائنا ان يفهموا اننا عازمون ايضا وبصورة كاملة على محاربة PKK (حزب العمال الكردستاني) في اي مكان كانوا، وتحت أي مسمى”.

وأصدر المتحدث بإسم وزارة الخارجية التركية حامي آقصوي بياناً خطياً جاء فيه ” إن مثل هذه العمليات ستستمر ضمن إطار مكافحة الإرهاب طالما إستمر تواجد التنظيمات الإرهابية في هذه المنطقة”.

و لفت البيان الأنظار إلى ان تنظيم (بي كي كي) الإرهابي الإنفصالي يستخدم الأراضي العراقية التي تمركز فيها منذ سنوات طويلة قاعدةً لتنفيذ إعتداءات ضد تركيا ، و قال “في نتيجة هذه الإعتداءات قُتل عشرات الآلاف من مواطنينا. و إن نشاطات تنظيم (بي كي كي) الإرهابي في الأراضي العراقية و السورية صارت تُشكل مسألة أمن قومي بالنسبة لتركيا”.

و أضاف البيان أنه تم حتى الآن تذكير الحكومة العراقية مراراً بضرورة الوفاء بمسؤولياتها حيال منع نشاطات تنظيم (بي كي كي) الإرهابي داخل العراق.

واستدعت وزارة الخارجية، الجمعة، السفير التركي لدى بغداد فاتح يلدز وسلّمته رسالة احتجاج جرّاء الخروقات الجوية المتكررة من جانب تركيا”، مبينة ان “الوزارة تستنكر ما قامت به الطائرات التركية من خرقٍ للأجواء العراقية واستهداف للعديد من المواقع في منطقتي جبل سنجار ومخمور شمال العراق، التي أوقعت خسائر في الأرواح والممتلكات”.

واضافت الوزارة، أن “مثل هذه الاعمال تعدُ انتهاكاً لسيادة العراق وسلامة أمنه ومواطنيه وعملاً مرفوضاً على الصُعد كافة، بما يتنافى ومبادئ حسن الجوار التي تجمع البلدين، كما تجدد وزارة الخارجية رفضها استخدام الأراضي العراقية مقراً أو ممراً للقيام بأعمال تنعكس على أمن دول الجوار والاشقاء”.

وشيع حزب العمال التركي قتلاه في مخيم مخمور قبل قليل

وأكدت وزارة الدفاع التركية في بيان لها أن غارات الليلة الماضية دمرت أكثر من 30 هدفا لـ”حزب العمال” الذي تصنفه أنقرة تنظيما إرهابيا، في سنجار وجبل قره جاق الواقع على بعد نحو 106 كلم عن الحدود التركية.

وذكر البيان أن 20 مقاتلة، بالإضافة إلى طائرات مسيرة وطائرات للوقود وطائرة للإنذار المبكر، شاركت في العملية التي نفذت بالتنسيق مع أجهزة الاستخبارات التركية.

وشدد البيان على أن الجيش التركي اتخذ الإجراءات اللازمة لتجنيب المدنيين والبيئة أي ضرر جراء العملية.

ووصف وزير الدفاع التركي خلوصي آكار هذه العملية بأنها “مرضية وناجحة”، متعهدا بالاستمرار في “محاربة الإرهاب” حتى استئصاله.

وقصفت طائرات تركيا ليلة امس، مخيم رستم جودي في مخمور بباشورشمال العراق ومقتل 4 من عناصر حزب العمال التركي

,أصدر مجلس الشعب في مخمور، اليوم، بياناً إلى الرأي العام، كشف  فيه عن سجل القتلى الأربعة. وهم “آسيا علي محمد 73 عام وابنتها نارنج فرحان قاسم 26 عام وحفيدتها أفين كاوا محمود، وأيلم أمر 23 عام.

في البيان تم التأكيد على أن الأفراد الثلاثة المنتمين إلى عائلة واحدة كانوا يريدون الذهاب الاسطبل الذي فيه ماشيتهم عندما قصف الجيش التركي المنطقة.وقال مسؤول في الرئاسة التركية إن العملية الجوية للجيش التركي شمالي العراق ضربة للإرهاب ورسالة لداعميه.

وكان الجيش التركي قد دمر، الخميس، في عملية نفذتها مقاتلات تابعة له، مواقع لمنظمة “بي كا كا”، بمنطقتي سنجار، وجبل “قره جاق”، شمالي العراق. وذلك بحسب وكالة “الأناضول”.
سفينة حربية تركية
وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان، إن الجيش شنّ عملية جوية لتحييد إرهابيي “بي كا كا / كا جي كا / ب ي د / ي ب ك”، والتصدي للهجمات “الإرهابية”، التي تستهدف الشعب والقوات المسلحة شمالي العراق.
وأضاف البيان، أن العملية تهدف أيضا لـ”تأمين أمن الحدود، في إطار حق الدفاع المشروع الناجم عن القوانين الدولية المستمدة من المادة 51 لمعاهدة الأمم المتحدة”.
وتابع أنه تم استهداف مواقع إرهابية في منطقتي سنجار وجبل قره جاق، كانت تستخدمها المنظمة كقواعد عسكرية.
وأشار البيان، إلى أن العملية أفضت لتدمير ملاجئ ومخابئ وأنفاق ومستودعات لـ”بي كا كا” الإرهابية.

من جانبه أفاد قائم مقام قضاء مخمور رزكار محمد لـ (باسنيوز)، أن طائرتين حربيتين قصفتا قبل قليل محيط مخيم مخمور للاجئي تركيا)، لافتاً إلى أنه تواصل مع إدارة المخيم وأعرب عن استعداده لتقديم أية مساعدة إنسانية لازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.