الحكومة اليمنية تتسلم جزيرة استراتيجية قرب باب المندب من القوات الاماراتية

أعلنت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا أن خفر السواحل التابع لها تسلم جزيرة زرق الواقعة جنوب البحر الأحمر قرب مضيق باب المندب من القوات الإماراتية.

وأكد المتحدث باسم القوات المشتركة الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، العقيد وضاح الدبيش، لوكالة “الأناضول” التركية أن قوات خفر السواحل تسلمت خلال الأيام الماضية أكبر جزيرة في أرخبيل حنيش الواقع بين سواحل اليمن وإريتريا من القوات الإماراتية التي كانت متواجدة فيها.

وقال المسؤول إن هذه العملية جاءت ضمن إطار جهود قيادة قوات الحكومة اليمنية والتحالف العربي الذي تقوده السعودية ولعبت الإمارات دورا محوريا فيه “لمكافحة الإرهاب وإحلال الأمن والاستقرار في المنطقة”، موضحا أن قوات التحالف دربت وجهزت أكثر من ستة آلاف مقاتل من عموم المحافظات اليمنية لغرض “حماية وتأمين السواحل اليمنية ومنع كافة أنواع التهريب ومكافحة الإرهاب”.

وتابع أن هؤلاء المقاتلين تلقوا دورات في عمليات التفتيش والتدقيق ومكافحة جرائم القرصنة البحرية، علاوة على إمدادهم بزوارق مزودة بأسلحة وأجهزة اتصالات ورادارات متطورة، بغية تأمين وحراسة “الممرين الهامين”، أي البحر الأحمر ومضيق باب المندب الذي يصله بخليج عدن.
وأكد الدبيش أن قوات خفر السواحل التابعة للحكومة المعترف بها دوليا تتولى حاليا تأمين كافة الجزر والسواحل والموانئ اليمنية “من المهرة شرقا حتى الحديدة غربا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.