الحكم بالأشغال الشاقة على حسين بيضون بتهمة التعامل مع إسرائيل

الحكم بالأشغال الشاقة على حسين بيضون بتهمة التعامل مع إسرائيل

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان برئاسة العميد الركن منير شحادة، حكما قضى بإنزال “عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة بحق حسين عبد الله بيضون، وتجريده من حقوقه المدنية”.

ووجهت المحكمة العسكرية لحسين عبد الله بيضون تهمة التعامل مع المخابرات الإسرائيلية.

وكان بيضون بحسب الاتهامات الموجهة له أقدم على “التعامل مع المخابرات الإسرائيلية، ودس الدسائس وأعطى معلومات عن منازل مسؤولين في المقاومة وغيرهم، وعن مواقع ومؤسسات مدنية ودينية تعود لحزب الله بهدف تسهيل أعمال عدوانية وفوز قواته مقابل مبالغ مالية”.

يذكر أن بيضون أوقف في مارس من العام 2011 في مدينة صور وبقي من دون محاكمة حتى اليوم.

وكان المتهم مدرس مواد علمية في عدد من مدارس الجنوب ويطلق عليه لقب “أرخص عميل” للموساد الإسرائيلي كونه لم يحقق أرباحا مادية من جراء عمالته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.