الحديث عن اعتقال سعد الحريري في السعودية

الحديث عن اعتقال سعد الحريري في السعودية

قال أمين عام “حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، إن من بين الإنجازات التي قام بها الحزب خلال السنوات الماضية، هو منع قيام حرب أهلية في البلاد.

وفي حوار مع قناة “الميادين”، قال حسن نصر الله: “حين تم اعتقال رئيس الحكومة الأسبق، سعد الحريري، في السعودية، كان الهدف دفع الأمور في اتجاه حرب أهلية مع المقاومة”، مضيفا: “الذين كانوا يديرون هذا الملف في السعودية، مع قوى سياسية لبنانية، كانوا يدفعون الأمور باتجاه حرب أهلية في لبنان”.

وأشار إلى أن “اعتقال سعد الحريري كان جزءا من الخطة التي كانت تقام في ذلك الحين”، على حد قوله.

وأضاف نصر الله: “رؤية حزب الله للمرحلة المقبلة في ما يتعلق بالوضع الداخلي اللبناني هي الانخراط أكثر من أي وقت مضى، لأن الظروف تفرض ذلك، وهناك تمثيل شعبي يفرض ذلك، ونحن قلنا سابقا بأننا لا نريد أن نحكم لبنان”، لافتا إلى أن “أغلبية المواقع في حزب الله، يتحكم بها الشباب”.

وتابع: “سنتعاون مع الجميع في لبنان، باستثناء بعض الجهات التي تمارس العداء تجاهنا سياسيا وإعلامياً وميدانيا”.

تجدر الإشارة إلى أنه في 4 نوفمبر 2017، قدم سعد الحريري استقالته من رئاسة الحكومة من الرياض، في حين عاد وظهر في مقابلة مع تلفزيون “المستقبل” اللبناني في 12 نوفمير، للمرة الأولى منذ تقديمه استقالته، بعد شائعات وسيناريوهات متعددة حول وجوده في “الإقامة الجبرية” أو توقيفه في السعودية.

وأشار الحريري آنذاك خلال المقابلة إلى أن “علاقته بولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، ممتازة، وأنه “حر” في تنقلاته في المملكة، مؤكدا أنه “سيعود إلى لبنان قريبا”، حيث أعلن أن التراجع عن استقالته وارد في حال تم احترام سياسة “النأي بالنفس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.