الجيش المالي يقتل 14 معتقلا ويعلن انهم هربوا

الجيش المالي يقتل 14 معتقلا ويعلن انهم هربوا

اعلن الجيش المالي في بيان ان 14 معتقلا في وسط مالي قتلوا الجمعة في “محاولة هرب مفترضة”.

وقالت ادارة الاعلام والعلاقات العامة في الجيش “بعد محاولة هرب قتل 14 شخصا من التنظيم المسلح في السادس من نيسان في دياورة”، موضحة ان هؤلاء اوقفوا في الخامس من نيسان وسلم الى عسكريين ماليين في البلدة الواقعة في وسط مالي.

وقال عضوان في المجلس البلدي في المنطقة ان نحو عشرين مدنيا قتلوا او اوقفوا في دياورة وشككا في رواووية هرب المعتقلين

ودعت منظمة العفو الدولية الثلاثاء السلطات المالية الى كشف ملابسات اعدامات خارج اطار القضاء جرت في وسط مالي حيث عثر على جثث ستة اشخاص في حفرة جماعية.وقبل اسبوع على ذلك، طالبت جمعيات للفولاني ومنظمات للدفاع عن حقوق الانسان بينها هيومن رايتس ووتش، بفتح تحقيق بعد العثور في دوغو (وسط) على جثث ستة اشخاص كان الجيش قد اوقفهم قبل ايام، حسب المنظمات.

وذكرت منظمة العفو الدولية انها جمعت شهادات تفيد ان هذه الجثث التي “عثر عليها في حفرة جماعية في 25 آذار/ هي لاشخاص اوقفهم الجيش قبل ثلاثة ايام في قرية دوغو واقتيدوا الى وجهة مجهولة”.

واضافت ان “اكتشاف هذه الجثث جاء بعد اسابيع من عنف متزايد علق فيه المدنيون في وسط مالي بين نارين واصبحوا معرضين للاختفاء القسري والقتل غير المشروع من قبل الجيش من جهة، ومن جهة ثانية للقنابل التي تزرع على حافة الطريق والخطف من قبل المجموعات المسلحة”.وتابعت منظمة العفو “انها تدعو لذلك، السلطات المالية الى التحقيق” في التحركات التي تنسب الى جيشها و”احالة كل المسؤولين عن جرائم الى محاكم مدنية عادية”.

وكانت بعثة الامم المتحدة في مالي عبرت في بيان في 29 آذار/ عن “قلقها الشديد” من تزايد “التجاوزات والانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان ضد المدنيين، بما في ذلك حالات اعدام تعسفي” في وسط البلاد حيث تنشط جماعات جهادية.

واضافت انها تشعر “بالقلق ايضا من اتساع اعمال العنف بين المجموعات في مناطق الوسط، التي ادت الى سقوط خمسين قتيلا على الاقل”.

وأكدت البعثة الدولية للبعثة الأممية شمال مالي، اليوم السبت ، في بيان أن هجوما مسلحا استهدف سيارة للبعثة، أدى إلى مقتل عسكري من الوحدة النيجيرية العاملة في إطار البعثة الدولية وإصابة اثنين.

وسقط قتيلان و10جرحى إثر هجوم مسلح بثلاث قذائف الهاون على قوات الأمم المتحدة في مخيم البعثة في اغيلهوك شمال كيدال حوالي الساعة 6.30 بعد الظهر بمالي

وقال بيان لوزارة الدفاع في مالي  تم إطلاق القذائف من منطقة تيسادا – كاوين على بعد حوالي 20 كيلومترًا.والضحايا جنود من تشاد وبنجلاديش ،ودول اخرى

وقالت الامم المتحدة في بيان لها  نتقدم بأحر تعازينا لحكومة جمهورية مالي ولأسر الاثنين الذين قتلا اليوم في هجوم بقذائف الهاون علي مخيمهم وأصيب 10 من افراد حفظ السلام الآخرين بجروح ، بعضهم خطير. ونتمنى لهم الشفاء السريع والكامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.