fbpx
تخطى إلى المحتوى

شبيكم رجفتوا والعراق تحدى 83 دولة !الجيش الجنوبي : كوريا الشمالية تطلق قذيفتين في منطقة بإقليم هامكيونغ الجنوبي صباح اليوم

شبيكم رجفتوا والعراق تحدى 83 دولة !الجيش الجنوبي : كوريا الشمالية تطلق قذيفتين في منطقة بإقليم هامكيونغ الجنوبي صباح اليوم

أوضحت هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الكورية الجنوبية اليوم الخميس أن كوريا الشمالية أطلقت قذيفة مجهولة الهوية نحو البحر الشرقي في وقت سابق من اليوم.

ولم يتضح على الفور تفاصيل أخرى مثل عدد المقذوفات التي تم إطلاقها وغيرها، وتقوم الهيئة بتحليل دقيق.

وتعد هذه هي ثاني إطلاق صاروخي في الأسبوع الأخير بعد إطلاقها صاروخ كروز قبالة الساحل الغربي خلال عطلة نهاية الأسبوع الذي تم الإعلان عنه في اليوم السابق.

و أفادت مصادر بأن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين كروز نحو البحر الغربي من شبه الجزيرة الكورية يوم 21 من الشهر الجاري.

وصرحت مصادر حكومية اليوم الأربعاء أن كوريا الشمالية أطلقت إثنين من صواريخ كروز قصيري المدى نحو مياه البحر الغربي يوم الأحد الماضي.

وقال مصدر آخر ” ان الصاروخين اللذين أطلقتهما كوريا الشمالية ليسا صاروخين بالستيين بل هما صاروخين كروز، وان إطلاق صاروخ كروز لا يعتبر انتهاكا لقرار مجلس الأمن الدولي.

وتبين أن الجيش الكوري الجنوبي رصد عملية الإطلاق الأخير بواسطة منشأته الاستكشافية.

سبق أن أطلقت كوريا الشمالية عددا من صواريخ كروز قصيرة المدى نحو مياه البحر الشرقي من شبه الجزيرة الكورية انطلاقا من مونتشيون في إقليم كانغوون المجاور للحدود المشتركة بين الكوريتين بتاريخ 14 من أبريل من العام الماضي.

على عكس الصواريخ الباليستية ، لا تخضع صواريخ كروز لعقوبات بموجب قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. حافظت كوريا الشمالية على وقف اختياري للتجارب النووية والصواريخ طويلة المدى منذ أواخر عام 2017.

تم إجراء الاختبار بعد أيام قليلة من زيارة وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن ووزير الخارجية أنتوني بلينكين إلى كوريا الجنوبية والاتفاق مع نظرائهما هنا – وزير الدفاع سوه ووك ووزير الخارجية جيونغ إيوي يونغ – للعمل معًا عن كثب لحل القضايا النووية والصاروخية لكوريا الشمالية وأن تكون على رأس أولوياتهم.

وتأتي هذه الخطوة أيضًا بعد أن أجرت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريبات عسكرية مشتركة في الربيع لمدة تسعة أيام حتى يوم الخميس.

على الرغم من أن سيئول وواشنطن قالتا إن التدريبات دفاعية بطبيعتها وتم إجراؤها على نطاق أصغر وسط وضع كوفيد-19 ومن أجل جهود السلام مع الشمال ، قدمت بيونغ يانغ احتجاجًا قويًا وهددت بإلغاء اتفاقية عسكرية موقعة بين الكوريتين.

وتم الإعلان عن أحدث اختبار في وقت متأخر اليوم الأربعاء بعد تقارير من وسائل الإعلام الأجنبية.

وقالت هيئة الأركان المشتركة إنها لا تعلن عن أنشطة صاروخية لكوريا الشمالية ما لم تشمل صواريخ باليستية.

كما أن كوريا الشمالية ظلت صامتة بشأن أنشطتها الصاروخية الأخيرة.

حاليًا ، تجري كوريا الشمالية تدريباتها الشتوية ، والتي يُعتقد أنها بدأت في ديسمبر وتستمر عادة حتى نهاية مارس ، وفقًا للمسؤولين.

وسط محادثات نزع السلاح النووي المتوقفة مع الولايات المتحدة ، تعمل كوريا الشمالية على تطوير أسلحة تقليدية متنوعة ، بما في ذلك الصواريخ الباليستية قصيرة المدى ، منذ عام 2019 ، واختبرت إطلاقها عدة مرات.

وطالب خفر السواحل الياباني السفن بإبلاغه فورا عن أي أجسام أو معلومات تتوفر لديهم عن الصاروخ الباليستي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear