الجيش التركي يستخدم صاروخ بورا أرض أرض في عملياته شمال العراق اليوم الاربعاء

الجيش التركي يستخدم صاروخ بورا أرض أرض في عملياته شمال العراق اليوم الاربعاء

استخدم الجيش التركي لأول مرة الصاروخ التركي الباليستي “بورا” في العملية العسكرية ضد مقاتلي العمال الكردستاني شمال العراق يوم أمس.

وبلغ مدى الصاروخ 280 كم، ويحمل رأساً متفجراً تزن 470 كغم، وقادر على إصابة أهداف دقيقة بنسب خطأ ضئيلة.

وبارك الرئيس التركي الحملة البرية للجيش التركي في العراق

الجيش التركي يستخدم صاروخ بورا أرض أرض في عملياته شمال العراق اليوم الاربعاء

ويشرف وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، على إدارة حملة عسكرية أطلقتها القوات التركية ضد مواقع الإرهابيين في منطقة “هاكورك” شمالي العراق.

وبحسب بيان وزارة الدفاع التركية، فإن أكار أدار الحملة التي بدأت الإثنين، في إطار خطة “عملية المخلب”، برفقة رئيس الأركان يشار غولر وقائد القوات البرية.

وصباح الثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع التركية، أن قواتها المسلحة، أطلقت حملة عسكرية ضد أوكار الإرهابيين في منطقة هاكورك شمالي العراق.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن الحملة العسكرية بدأت الإثنين بقصف جوي ومدفعي استهدف مواقع الإرهابيين، في المنطقة.

وأضاف البيان أن القصف استمر حتى الساعة الثامنة مساءً، لتبدأ بعدها ألوية الكوماندوز بحملتها البرية.

وتابعت الوزارة: “الحملة مستمرة كما تم التخطيط لها مسبقا، وتشارك فيها مروحيات أتاك الهجومية، والهدف منها تحييد الإرهابيين وتدمير مواقعهم في هاكورك”.

ودأبت قوات الأمن والجيش التركي على استهداف مواقع المنظمة الإرهابية وملاحقة عناصرها داخل البلاد وشمالي العراق.

يأتي ذلك ردا على هجمات إرهابية تنفذها المنظمة الانفصالية داخل تركيا بين الحين والآخر، مستهدفة المدنيين وعناصر الأمن والجيش.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.