التطورات الصحية للرئيس الموريتاني السابق

التطورات الصحية للرئيس الموريتاني السابق

أعلنت إدارة المركز الموريتاني لأمراض القلب في نواكشوط، اليوم الجمعة، أن رئيس البلاد السابق، محمد ولد عبد العزيز استجاب للعلاج الذي يخضع له و”تماثل للشفاء”.

وقال المركز في بيان “إن سلسلة التحاليل، وفحوصات المراقبة التي أجريت له يومي الأربعاء والخميس، أظهرت استقرار وضعيته وتماثله للشفاء”.

وأضاف البيان أن “الفريق الطبي يرى أن راحة الرئيس السابق، ومراقبة حالته الصحية، تتطلبان إبقاءه في المستشفى لبعض الوقت”.

ودعت إدارة المركز من الجميع “تجنب التجمع أمام المستشفى، لما يشكله من إزعاج للمرضى، وإرباك للعمل وتأثير سلبي على انسيابيته وما يعنيه من خطورة صحية، في ظل موجة كورونا شديدة العدوى واسعة الانتشار”.

وفي ديسمبر المنصرم، أدخل الرئيس الموريتاني السابق الموقوف على ذمة اتهامات بالفساد المستشفى العسكري في نواكشوط “للخضوع لرعاية طارئة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.