التحقيق اعتبر أن جرائم داعش ضد الإيزيديين ترقى لجرائم حرب وإبادة جماعية.. وتم التعرف على 875 من ضحايا داعش في 11 مقبرة جماعية

عاجل

حصلت قناتا “العربية” و”الحدث” على التقرير الأخير لبعثة التحقيق الأممية “يونيتاد” في جرائم داعش في العراق وسوريا.

التقرير كشف أن تنظيم داعش اختبر أسلحة بيولوجية ضد سجناء في العراق.

كما أشار التقرير إلى إمكانية محاسبة داعش على الجرائم المرتكبة هناك.

التقرير الأممي أكد كذلك على أن جرائم التنظيم ضد الأيزيديين ترقى لجرائم حرب وإبادة جماعية.

وشدد على أن داعش استخدم الأسلحة الكيمياوية ضد المدنيين بين عامي 2014 و2016.

كما أشار إلى أنه تم التعرف على 875 من ضحايا داعش في 11 مقبرة جماعية، إضافة إلى التعرف على 4 مواقع إعدام بعد الهجوم على سجن “بادوش” في نينوى.

والاثنين الماضي، وجّه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، القوات الأمنية بتنشيط الجهد الاستخباراتي والأمني وتفعيلِ العمليات الاستباقية لمواجهة تحركات تنظيم “داعش” وتجفيف منابعه وتدمير حواضنه.

جاء ذلك خلال اجتماعٍ للكاظمي ضم قيادات الأجهزة الأمنية الاتحادية والبيشمركة ووزراء الداخلية والدفاع والمالية، حيث بحث المجتمعون سبل بسط الأمن والاستقرار في البلاد على ضوء الأحداث التي شهدها العراق مؤخرا.

وأعلن مسؤولون أمنيون عراقيون، مقتل 18 شخصاً، غالبيتهم من عناصر الأمن، في سلسلة هجمات شنها متطرفون ليل الجمعة في مناطق متفرفة من البلاد.

يذكر أن وزارة الدفاع العراقية كانت قد أعلنت، الجمعة، العثور على أكداس من العتاد من بينها صواريخ وقاذفات وعبوات ناسفة محلية الصنع، خلال عملية أمنية نفذتها قيادة العمليات الجزيرة بالأنبار والمقر المتقدم للعمليات المشتركة في كركوك.

يذكر أنه خلال الأشهر الأخيرة، تصاعدت وتيرة تحركات عناصر “داعش” في محافظات كركوك وصلاح الدين والأنبار وديالى، حيث تشهد تلك المناطق هجمات متفرقة من قبل عناصر التنظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.