انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > التحالف الدولي : داعش لم ينته ومقتل مراسل ان بي سي nbc ترجمة خولة الموسوي

التحالف الدولي : داعش لم ينته ومقتل مراسل ان بي سي nbc ترجمة خولة الموسوي

أشاد كبار القادة العسكريين الأمريكيين ومسؤولي البنتاغون بانهيار داعش الارهابي، لكنهم حذروا من أن الحرب ضد داعش لم تنته بعد.

لرؤية اصل الخبر انقر هنا 

وقال وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان في بيان “رغم أن هذا يعد علامة فارقة في الحرب ضد داعش ، إلا أننا نتفهم أن عملنا بعيد عن الاكتمال”.

وقال مع تحول القتال من ساحات القتال في سوريا وشمال العراق إلى معارك مكافحة الإرهاب التي تذكرنا بحروب ما بعد 11 سبتمبر ، ستواصل الولايات المتحدة العمل من خلال ، مع ، ومن خلال شركائنا وحلفائنا لتمكين جهود الاستقرار ، “في المنطقة

وردد رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد والجنرال جوزيف فوتيل ، قائد القيادة المركزية الأمريكية ، دعوات وزير الدفاع لتواصل واشنطن التزامها بالتأكد من تجدد داعش في الشرق الأوسط.

و أفاد مراسل الحرة في شمال شرق سوريا بأن نحو 30 عنصراً من “داعش”الارهابي ظهروا بشكل مفاجئ في منطقة “جهفة الباغوز” واشتبكت مع قوات قسد و قامت قوات التحالف الدولي بقصف النفق الذي كانت تتحصن فيه المجموعة.

بدأت العمليات الحربية لقوات التحالف الدولي في العراق يوم 15 حزيران 2014 عندما أمر الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإرسال قوات عسكرية إلى منطقة الشرق الأوسط في الرد على الهجوم الذي شنته داعش على العراق، وإستنادا إلى طلب الحكومة العراقية بإرسال قوات أمريكية لمساعدة القوات العراقية في مواجهة الخطر الذي يمثلهُ تنظيم داعش على العراق.[4]

في بداية شهر آب/ أغسطس 2014 هاجم تنظيم داعش المناطق المتنازعة عليها والمسيطر عليها من قبل قوات البيشمركة الكردية، وأستولى على عدة مدن في شمالي العراق، والقريبة من كردستان العراق .[5] بناء على ذلك بدأت الولايات المتحدة تزويد قوات البيشمركة الكردية بالسلاح في 5 أب /أغسطس، وفي 7 أب/ أغسطس بدأت الولايات المتحدة بالقاء المساعدات الإنسانية على المدنيين اللاجئين على جبل سنجار خوفاً من تقدمداعش .[6] وفي اليوم التالي 8 اب / أغسطس بدأت قوات التحالف بقصف جوي على مواقع تنظيم داعش في العراق.

ولقد كانت هذه الضربات الجوية قد تمت بمشاركة قوات البيشمركة الكردية، والقوات المسلحة العراقية، وقوات التحالف من دول فرنسا، والمملكة المتحدة، وبلجيكا وهولندا. كما شاركت العديد من الدول الأخرى بإرسال المساعدات العسكرية إلى الأكراد أو المساعدات الإنسانية إلى شمالالعراق.

 

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top