انت هنا في
الرئيسية > اخبار سياسية > البنتاغون ينشر خطاب ابو بكر البغدادي باللغة الانكليزية

البنتاغون ينشر خطاب ابو بكر البغدادي باللغة الانكليزية

نشر البنتاغون خطاب ابو بكر البغدادي باللغة الانكليزية

وأعلن المتحدث باسم القيادة المركزية في الجيش الأمريكي، ويليام أوربان، أن قيادته “على علم بالتسجيل المزعوم”، مضيفا: “لن أعلق على تقييمنا للتسجيل، فنحن لا نعرف أين يوجد أبوبكر البغدادي في هذا الوقت، ولكنه لا يزال شخصاً نهتم بإزالته من ساحة المعركة”.
ولفت المتحدث باسم القيادة المركزية في الجيش الأمريكي، إلى أنه “لا يعتقد أن أي مصدر رسمي في بلاده، قد ادعى أن (البغدادي) مات”. مجيبا على إن كان ذلك يعني أن مسؤولين أمريكيين يعتقدون أن زعيم داعش مازال على قيد الحياة، قال أوربان “نعم”.

وبثت وكالة أنباء “أعماق”، التابعة لتنظيم “داعش”الارهابي ، والتي اعلن البنتاغون انها تبث من دير الزور السورية تسجيلاً صوتياً، الأربعاء، عبر تطبيق “تلغرام” قالت إنه لزعيم التنظيم الارهابي أبوبكر البغدادي بعنوان وبشر الصابرين

وجاء هذا الخطاب بعد اعلان احد معاونيه بانه التقاه قبل اشهر في سوريا وقد ابيضت لحيته وضعف جسمه

وألمح البغدادي في التسجيل الصوتي المنسوب له، وهو الأول منذ أكثر من عام، إلى الصعاب التي يواجهها تنظيمه، داعياً أنصاره للصمود.

كما علق على السياسة الخارجية للولايات المتحدة، موضحاً إلى أنَّ العقوبات التي فرضتها واشنطن مؤخراً، وتوتر علاقة واشنطن مع أنقرة مؤشر على نجاح تنظيم “داعش”.

ودعا في خطابه بعد مقتل ابنه أتباعه للنفير إلى العراق وسوريا وغيرها 

وشن البغدادي هجوما على الولايات المتحدة وروسيا قائلا اعددنا لكم يا حماة الصليب وقتلى اهل السنة على أرض الشام وكل مكان ما سينسيكم اهوال العراق وخراسان ويقصد افغانستان

ويعود اخر تسجيل للبغدادي الى الثامن والعشرين من ايلول/سبتمبر 2017.

وكانت الاستخبارات العراقية اعلنت مطلع تموز/يوليو أن ابن البغدادي حذيفة البدري قتل في سوريا بثلاثة صواريخ موجهة روسية اصابت المغارة التي كان بداخلها.

وأكد مسؤولون عراقيون في وقت سابق ان البغدادي لا يزال على قيد الحياة داخل الاراضي السورية قرب الحدود مع العراق.

ووردت أنباء مراراً عن مقتل البغدادي أو إصابته. ورغم أن مكانه لا يزال غير معروف فإن خطاب الأربعاء يوحي فيما يبدو أنه لا يزال على قيد الحياة.

وكانت آخر رسالة من البغدادي في صورة تسجيل صوتي مدته 46 دقيقة، نُشر في سبتمبر الماضي، ودعا فيه أنصاره في أنحاء العالم لشن هجمات على الغرب ومواصلة القتال في العراق وسوريا ومناطق أخرى.

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top