انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > البنتاغون اليوم الجمعة:معارك بين الاكراد والمارينز في دير الزور السورية قبل 7 اشهر!!!وينشر صورة لتقليد امريكي جائزة قبل 3 سنوات ترجمة#خولة_الموسوي

البنتاغون اليوم الجمعة:معارك بين الاكراد والمارينز في دير الزور السورية قبل 7 اشهر!!!وينشر صورة لتقليد امريكي جائزة قبل 3 سنوات ترجمة#خولة_الموسوي

وكشف البنتاغون عن حادثة لتبادل إطلاق النار وقعت في شباط الماضي بين عناصر من “المشاة البحرية الأمريكية” و”قوات سوريا الديمقراطية” في محافظة “دير الزور” السورية.وقام بنشر صورة لقائد سلاح مشاة البحرية الأمريكي روبرت سي. سيلرز ، وهو قائد اللواء الثالث لقوات مشاة البحرية الأمريكية ، جي -4 ، جائزة القلب الأرجواني خلال احتفال أمام قاعة سيشر في كامب هانسن ، أوكيناوا ، اليابان يوم 28 أكتوبر 2016. وقد أقيم الحفل أمام قاعة سيشر لتذكير الحاضرين بتذكر الذين سقطوا.!!!!!!!!!!!!!!!!

لرؤية نص البيان انقر هنا

وأصدرت “القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية” بياناً اليوم الجمعة قالت فيه: “إن تبادل إطلاق النار حصل يوم 17 شباط في وسط منطقة وادي نهر الفرات، حيث تم استهداف عسكري من قوات المشاة الأمريكية على يد مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية”.

وأوضح البيان أن الحادث جرى التحقيق فيه من قبل فريق بقيادة عقيد في قوات المشاة البحرية للولايات المتحدة.

وأشار البيان إلى أن التحريات لم تتمكن من تحديد ما إذا تم استهداف العسكري من قوات “المشاة البحرية الأمريكية” على يد عنصر من حرس “قوات سوريا الديمقراطية” عمداً، أم نتيجة إطلاق نار عشوائي عن طريق الخطأ.

ولفتت بعض وسائل الإعلام الأمريكية التي نشرت تقارير حول هذا الحادث منذ عدة أشهر إلى أنه من الغريب أن البنتاغون تأخر بمثل هذه الصورة في كشف المعلومات عن إصابة عسكري أمريكي لا سيما أن الوزارة تنشر في أغلب الأحيان التقارير عن مثل هذه الحالات بسرعة كافية.

وكانت صحيفة “Task & Purpose” الأمريكية أجرت تحقيقا مستقلا في تبادل إطلاق النار بين الجانبين وأوضحت أنه وقع في قاعدة بمحافظة دير الزور انتشرت فيها وحدات من “المارينز” الأمريكي من ولاية “كاليفورنيا” ويوم 17 شباط في الساعة 21.00 تقريبا بالتوقيت الأميركي تعرض العسكري، “كاميرون هالكوفيتش”، لإطلاق نار من قبل عنصر لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، وأصيب برصاصتين في القدم، لكن زميله، “كين داوني”، الذي كان موجودا في المكان، قضى على المقاتل من الاكراد

وقال البنتاغون ان قوات مشاة البحرية الأمريكية توفر المزيد من الأمن لقوات الأمن العراقية وشركاء التحالف بالقرب من الحدود العراقية السورية ، ويوم 4 حزيران 2018. قدمت قوات الأمن العراقية وشركاء التحالف الدعم الناري لمساعدة القوات السورية الديمقراطية مع استمرارهم في عملية التجنيد ، في الهجوم العسكري للتخلص الجيوب الأخيرة للمنظمة الإرهابية من وادي نهر الفرات الأوسط في سوريا.

ولأن عنصر المشاة البحرية الثاني تصور أنه في خطر وشيك ،

يأتي بيان القيادة المركزية الأمريكية بعد أن ذكرت فرقة العمل والغرض الحادث من وجهة نظر جنود البحرية الذين كانوا في الموقع في ذلك الوقت ، والذين تحدثوا إلى المنشور بشرط عدم الكشف عن هويته.

وأفاد هؤلاء الأفراد أن حادثة يوم إطلاق النار يمكن أن تفسر هجوماً محتملاً من جانب مطلق النار الكردي.

وكانت شاحنة مليئة بالمدنيين السوريين الجرحى قد توجهت إلى الموقع الأمريكى طلبا للمساعدة ، لكن المقاتلين الأكراد الذين يحرسون القاعدة حاولوا منعهم من تلقي الرعاية الطبية ، وفقا لما ذكرته فرقة العمل والغرض.

وقامت القوات الأمريكية بدفع القوة الشريكة لقوات الدفاع الذاتى لمساعدة الجرحى “وسط صراخ من الجانبين باللغتين الإنجليزية والعربية”

“مصدر آخر ، تحدث أيضا بشرط عدم الكشف عن هويته خوفا من الانتقام ، وقال إن المجموعة المتضررة ، ومعظمهم من النساء والأطفال ، تم رفضها من قبل قوات الدفاع الذاتى لأنهم لم يكونوا أكرادا” ، حسبما ذكر

وقد شارك الجنديان اللذان قاما بتمرير المدنيين فيما بعد الى تعرض إطلاق النار في تلك الليلة.

وتجددت الإشتباكات بين قوات النظام والمليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال  ومصادر تؤكد صول عناصر الفرقة الرابعة الى احياء المدينة لفض الاشتباك الدائر بين قوات النظام و الميليشيات الايرانية.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top