الان 3 صواريخ من كتائب حزب الله على قاعدة فكتوريا في مطار صدام مِن منطقة الزيتون في قضاء ابي غريب والقبة الحديدية توجهها نحو كراج الموظفين

عاجل

مراسل العالم: احتراق ٤ عجلات تابعة لشركة G4S الامنية البريطانية نتيجة القصف الصاروخي على مطار بغداد الدولي

وجي فور إس (بالإنجليزية: G4S)‏ (سابقا Group 4 Securicor) هي شركة متعددة الجنسيات بريطانية الأصل للخدمات الأمنية، وتوصف بأنها أكبر «جيش خاص» في العالم، مقرها الرئيسي في كرولي الواقعة جنوب لندن في ويست ساسكس.

وتعتبر ثالث أكبر موظِّف قطاع خاص في العالم بعد وال مارت وفوكسكون فلها أكثر من 657 ألف موظف وتصنّف على أنها أكبر شركة أمنية في العالم (من حيث العوائد والعمليات في 125 دولة حول العالم).
توفر «جي فور إس» المعدات والخدمات لاستعمال السجون الإسرائيلية، والحواجز الإسرائيلية، والمستوطنات الإسرائيلية في باطن الضفة الغربية الفلسطينية. وتساهم في صيانة السجون، منذ إمضاء الفرع التابع للشركة في إسرائيل عقدا مع هيئة السجون الإسرائيلية لتوفير الأنظمة الأمنية لسجون كبرى في البلاد. وقد أصدرت الشركة تصريحا في شهر 4 من 2012م يفصل نشاطاتها في إسرائيل – ومنها «صيانة بعض الأنظمة الأمنية الإلكترونية في سجن، ومركز شرطة، وعدد قليل من الحواجز في الضفة الغربية».

المقاطعة
قامت مؤسسة الضمير ومؤسسات فلسطينية أخرى بالدعوة لحملة ضد شركة G4S، وهي الشركة البريطانية التي تقوم بتوفير الأمن في سجون الاحتلال وتزويدها بمختلف أدوات الحراسة.

وكجزء من النمو السريع لحملة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات)، نشطت حملات ضد شركة G4S في أكثر من اثني عشر دولة. وقامت العديد من الجامعات والبنوك والجمعيات الخيرية والنقابات العمالية حول العالم بمقاطعة شركة G4S نتيجة تواطؤها مع دولة الاحتلال مما أدى لخسارتها ملايين الدولارات. وبعد أن شعرت الشركة بالضغط حاولت الإدلاء ببيانات تنأى بنفسها عن نظام السجون الإسرائيلية.

شركة G4S مسؤولة عن الظروف القاسية التي عانى منها الأسرى الفلسطينيين خلال الإضرابات التاريخية التي شارك فيها ألاف الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، كما ان G4S متواطئة مع دولة الاحتلال في اعتقال ما يقارب ثلث نواب المجلس التشريعي منذ عام 2006، هذا بالإضافة إلى اعتقال عشرات المدافعين عن حقوق الإنسان سنويا بسبب مشاركتهم في المقاومة الشعبية.
تتولى الشركة مهام حراسة العديد من السجون، ونقاط عبور الحدود فتتعامل مع المهاجرين مثلا وارتبطو في تلك الناحية بعدة فضائح.

الان 3 صواريخ من كتائب حزب الله على قاعدة فكتوريا في مطار صدام  مِن منطقة الزيتون في قضاء ابي غريب والقبة الحديدية توجهها نحو كراج الموظفين الان 3 صواريخ من كتائب حزب الله على قاعدة فكتوريا في مطار صدام  مِن منطقة الزيتون في قضاء ابي غريب والقبة الحديدية توجهها نحو كراج الموظفين الان 3 صواريخ من كتائب حزب الله على قاعدة فكتوريا في مطار صدام  مِن منطقة الزيتون في قضاء ابي غريب والقبة الحديدية توجهها نحو كراج الموظفين

 

me_ga.php?id=5477

 

me_ga.php?id=5459me_ga.php?id=5458

me_ga.php?id=5447me_ga.php?id=5446

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.