الان هجوم لداعش الارهابي على قاعدة للامم المتحدة في نيجيريا

الان هجوم لداعش الارهابي على قاعدة للامم المتحدة في نيجيريا

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك: “نؤكد الهجوم الذي وقع في مدينة ديكوا شمال شرقي نيجيريا.. الوضع يتطور، وليس بوسعنا حاليا تقديم المزيد من المعلومات “.

مدرسة في مدينة دابتشي في ولاية يوبي نيجيريا
© REUTERS / AFOLABI SOTUNDE
نيجيريا… إطلاق سراح 27 طالبا اختطفوا على يد مسلحين

 

هذا وفي وقت سابق، أفادت مصادر أمنية وإغاثية لوكالة “فرانس برس”، بأن مسلحين على صلة بتنظيم “داعش” شنوا هجوما على مركز إغاثي للأمم المتحدة في مدينة ديكوا شمال شرقي نيجيريا.

ونقلت الوكالة عن المصادر قولها، إن “المهاجمين أضرموا النار في المركز الإغاثي وأحرقوه بالكامل، لكن حتى الآن لم يصب أي موظف”.

لافتة إلى أن ” 25 موظفا يحتمون في ملجأ يحاول المسلحون اقتحامه”.

كان 7 أشخاص قتلوا وأصيب آخر في هجمات منفصلة على قرى في ولاية كادونا بشمال غرب نيجيريا يوم الأحد.

ويوم الأربعاء 24 فبراير/شباط، قتل مسلحون 36 شخصا في هجومين شمالي نيجيريا.

ولقي مئات حتفهم بشمال نيجيريا على أيدي عصابات إجرامية تنفذ عمليات سطو وخطف.

وتُزيد مثل هذه الهجمات من التحديات الأمنية في نيجيريا، التي تجد صعوبة في احتواء عمليات تمرد إسلامية في شمالها الشرقي وعنف في ولايات الوسط بسبب حقوق الرعي.

وتأتي هذه الهجمات بعد أقل من شهر على قرار الرئيس محمد بخاري تغيير قيادات الجيش مع تفاقم العنف، في حين تقاتل القوات المسلحة لاستعادة بلدات في الشمال الشرقي اجتاحها المتمردون.

الصورة

,تم الابلاغ عن مقتل 12 شخصا اثناء محاولتهم انقاذ ضحية مخطوفة فى ايلا اماراوا بمنطقة ايليلا الحكومية المحلية بولاية سوكوتو يوم الاثنين.

تم جمع أن العصابات المشتبه بهم هاجموا المنطقة واختطفوا الحاج ربيع أماراوا ، وهو رجل أعمال مشهور.

ومع ذلك ، قام بعض أفراد عائلته بتنبيه الحراس الذين طاردوا اللصوص في محاولة لإنقاذ الضحية.

وفتح قطاع الطرق النار عليهم ، مما أدى إلى مقتل 12 شخصًا بينهم شقيق رجل الأعمال.

قال أحد السكان الذي كان يتحدث إلى ديلي ترست: “رجل الأعمال المختطف هو عمي وقد قتل اثنان من أبناء عمي أثناء القتال. لقد دفننا للتو عشرة أشخاص.

“جاء المسلحون مباشرة إلى منزله وأخذوه كما لو كان هدفهم الوحيد”.

وتأكيدًا للحادث ، قال المتحدث باسم قيادة شرطة سوكوتو ، أ.ب. سانوسي أبو بكر ، إن السكان لم يتدخلوا في الشرطة قبل ملاحقة المسلح ، سبب وقوع خسائر فادحة في المنطقة.

لكنه أكد أن التحقيقات جارية وتم نشر خمس وحدات تضم كل منها 63 شرطيا مسلحا جيدا في المناطق المعرضة لأعمال اللصوصية في الولاية.

تم إطلاق عملية Puff Adder II للتو وقدمت لنا حكومة الولاية 15 مركبة عملية من أصل 80 التي وعدنا بها الحاكم وتم نشرها جميعًا في تلك المناطق.

وأضاف أبو بكر “تم إرسال خمس وحدات وكل وحدة تضم 63 شرطيًا لحماية تلك المجتمعات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.