في الذكرى الرابعة لهجوم السيطرة هجوم عنيف لداعش الارهابي يستهدف فيلق بدر في قضاء #الخالص شمال #ديالى والمعركة مستمرة.

في الذكرى الرابعة لهجوم السيطرة هجوم عنيف لداعش الارهابي يستهدف فيلق بدر في قضاء #الخالص شمال #ديالى والمعركة مستمرة.

كشف مصدر أمني عن أن “فيلق بدر أحبط هجوماً شنه داعش على إحدى نقاط التفتيش في منطقة الميتة، على الحدود بين ديالى وصلاح الدين، من جهة حاوي العظيم 70كم شمال بعقوبة”.

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أنه “تمكنت قوات الحشد الشعبي من صد الهجوم، مع استمرارالاشتباكات حتى اللحظة، والحشد في وضع مسيطر فيما تم إرسال تعزيزات قتالية”.

وكشف القيادي في الحشد الشعبي احمد التميمي، السبت، عن تفاصيل هجوم الميتة شمال المحافظة.

وقال التميمي ،ان” مفارز داعشية حاولت التسلل ومهاجمة احدى نقاط المرابطة المتقدمة في اطراف حوض الميتة قرب الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين لافتا الى ان الحشد اشتبك بشراسة مع التتظيم وتمكن من السيطرة على الموقف”.

واضاف ان” احد افراد الحشد الشعبي اصيب بجروح بليغة”، مؤكدا ان “بسالة وصمود الحشد الشعبي وقتاله الشرس حسم الموقف في دقائق، وهناك عمليات تمشيط واسعة تجري الان لتعقب خلايا داعش الارهابي”.

وتعد الميتة من المناطق الساخنة التي تمثل ابرز ممرات تسلل داعش الارهابي من صلاح الدين صوب ديالى والتي جرى مسكها من قبل الحشد الشعبي مؤخرا.

واعلنت هيئة الحشد الشعبي، السبت، عن صد هجوم عنيف لـ”داعش” في قضاء العظيم شمال غرب ديالى.

وقالت الهيئة في بيان ان “قوة من الحشد الشعبي تصدت لهجوم عنيف من قبل داعش في منطقة الميتة التابعة لقضاء العظيم شمال غرب ديالى”.
واضاف ان “الهجوم مازال مستمرا”.

و

تمر هذا اليوم الذكرى السنوية الرابعة لتفجير سيطرة مدخل الخالص الذب قتل فيه العشرات وكان اغلبهم من موظفي مستشفى الخالص العام ومن سكنة مناطق السندية والجيزاني والسعدية وباقي المناطق التابعة للقضاء الذين كانو متوجهين الى عملهم

الفيديو المُضمن

الحشد الشعبي يتصدى لهجوم “داعشي” عنيف شمال غرب ديالى

 

تصدت قوات اللواء 23 بالحشد الشعبي، السبت، لهجوم عنيف شنه فلول تنظيم “داعش” الإرهابي في قاطع العظيم شمال غرب ديالى.

وقال موفدنا، إن قوات اللواء 23 بالحشد الشعبي تصدت، مساء اليوم، لهجوم عنيف شنه فلول تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة الميتة ضمن قاطع العظيم شمال غرب ديالى.

وأضاف، أن قوات اللواء 23 بالحشد الشعبي تصدت للهجوم من أكثر من محور، مشيرا إلى أن التعرض مايزال مستمرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.