الان | غزة تحت نيران الصواريخ الصهيونية ياعرب !

الان | غزة تحت نيران الصواريخ الصهيونية ياعرب !

جدد الطيران الإسرائيلي غاراته الجوية على غزة في ساعة مبكرة من صباح السبت ورد مقاتلو حركة حماس بإطلاق صواريخ على إسرائيل مع دخول الاشتباكات بين الطرفين الليلة الخامسة وسعي دبلوماسيين أميركيين وعرب لإنهاء العنف.

وقال مسعفون فلسطينيون إن ما لا يقل عن شخصين قتلا في إحدى عدة هجمات جوية في شمال غزة. وقال سكان إن زوارق البحرية الإسرائيلية أطلقت قذائف من البحر المتوسط رغم عدم إصابة أي منها القطاع.

وقالت وزارة الشؤون الدينية الفلسطينية إن الطيران الإسرائيلي دمر مسجدا. وقال متحدث عسكري إن الجيش يتحرى عن صحة هذا النبأ.

ودوت أصوات صفارات الإنذار في مدينتين رئيسيتين في جنوب إسرائيل محذرة من نيران قادمة من غزة. وأعلنت حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.

ومع عدم وجود علامة على انتهاء القتال امتدت الخسائر إلى أماكن أبعد مع إعلان الفلسطينيين سقوط 11 قتيلا في الضفة الغربية وسط اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن الإسرائيلية.

وقال مسؤولون طبيون فلسطينيون إن ما لا يقل عن 128 شخصا لقوا حتفهم في غزة منذ يوم الاثنين، بينهم 31 طفلا و20 امرأة، وأصيب 950 آخرون .

وقالت السلطات الإسرائيلية إن ثمانية لقوا حتفهم في إسرائيل وهم جندي كان يقوم بدورية على حدود غزة وستة مدنيين إسرائيليين بينهم طفلان.

ووصل مبعوث الإدارة الأميركية هادي عمرو، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون إسرائيل والفلسطينيين يوم الجمعة للمنطقة قبل جلسة يعقدها مجلس الأمن الدولي يوم الأحد لمناقشة الوضع.

وقالت السفارة الأميركية في إسرائيل إن هدف زيارته هو “تعزيز الحاجة للعمل لتحقيق تهدئة قابلة للاستمرار”.

وشنت إسرائيل هجمات طوال يوم الجمعة لتدمير ما وصفته بأنها أنفاق ممتدة لعدة كيلومترات في قطاع غزة ومواقع إطلاق صواريخ وورش لتصنيع الأسلحة في محاولة لوقف الهجمات الصاروخية عليها.

ورافق العمليات القتالية عبر الحدود بين إسرائيل والنشطاء الفلسطينيين في غزة أعمال عنف في مجتمعات مختلطة من اليهود والعرب في إسرائيل. وتعرضت معابد للهجوم واندلعت اشتباكات في الشوارع مما دفع الرئيس الإسرائيلي للتحذير من حرب أهلية.

 

وتقود مصر جهودا دولية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار وسط مخاوف من توسع نطاق الصراع. قال مسؤولان أمنيان مصريان إن مصر تضغط على الجانبين من أجل وقف إطلاق النار اعتبارا من منتصف ليل الجمعة انتظارا لإجراء المزيد من المفاوضات بينما تضغط القاهرة أيضا على حماس وأطراف أخرى منها الولايات المتحدة في محاولة للتوصل لاتفاق مع إسرائيل.

وذكرت وزارة الخارجية المصرية أن وزيري الخارجية المصري والأردني ناقشا الجمعة جهود إنهاء المواجهة في قطاع غزة ومنع “الاستفزازات” في القدس.

وفي أبوظبي، عبر وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان عن قلق الإمارات البالغ إزاء تصاعد أعمال العنف في إسرائيل وفلسطين، داعيا كل الأطراف إلى اتخاذ خطوات فورية لوقف إطلاق النار وبدء حوار سياسي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.