الامين العام للامم المتحدة يرسل رسالة الى نيجرفان بارزاني

الامين العام للامم المتحدة يرسل رسالة الى نيجرفان بارزاني

بعث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس رسالة الى نيجيرفان البارزاني، داعياً فيها الى “حل المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد”.

وأفاد الموقع الرسمي لحكومة إقليم كوردستان في بيان بأن الأمين العام للأمم المتحدة أكد “أن المسائل العالقة بين بغداد وأربيل ينبغي أن تحل بالطرق السلمية من خلال مفاوضات سياسية على أساس الدستور العراقي”، مضيفاً: “أشجع كلا الجانبين على اتخاذ الخطوات اللازمة لتهيئة بيئة مواتية يمكن أن تجري فيها مفاوضات حقيقية”.

وتابع البيان “في رسالة له إلى السيد نيجيرفان البارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان، يقول السيد الأمين العام للأمم المتحدة: (أشعر بالتشجيع لأن حكومة العراق وحكومة إقليم كوردستان قد أعربتا علانية عن انفتاحها على هذه المفاوضات في عدة مناسبات)”.

ونقل البيان عن غوتيريس قوله: “لا بد من الحيلولة دون زعزعة استقرار الحالة الراهنة، من أجل تعزيز المصالحة الوطنية، وتعزيز المزيد من الاستقرار في منطقة متقلبة ومواجهة التهديد الذي لا يزال يشكله تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

يشار إلى أن هذه هي الرسالة الثانية التي يوجهها الأمين العام للأمم المتحدة إلى رئيس حكومة إقليم كوردستان بعد سيطرة الحشد الشعبي والقوات العراقية على كركوك ومناطق كوردستانية أخرى في 16 اكتوبر 2017، كما عبرت العديد من الدول سابقاً عن دعمها لإقليم كوردستان وحقوقه المشروعة في إطار الدستور العراقي، والحث على بدء الحوار بين أربيل وبغداد بأقرب وقت.

وتلقى نيجيرفان البارزاني في وقت سابق، رسائل ومكالمات هاتفية من الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ورئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ووزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، ورئيس وزراء إيطاليا، باولو جينتلوني، ووزير الخارجية الصيني، وانغ يي هو، والمفوضة العليا للسياسات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.