انت هنا في
الرئيسية > المرأة العراقية > الامم المتحدة تدين الهجوم بالاسلحة الثقيلة على مقر نسوي في السليمانية

الامم المتحدة تدين الهجوم بالاسلحة الثقيلة على مقر نسوي في السليمانية

ادان صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق الهجوم على مكتب مديرية مكافحة العنف ضد المرأة l في السليمانية من قبل أربعة مسلحين يستخدمون الأسلحة الثقيلة اليوم الخميس

وقال الصندوق في بيانه ورغم عدم وقوع إصابات، فهجمات من هذا النوع لا تزال مصدر قلق لصندوق الأمم المتحدة للسكان حيث ينبغي أن تبقى مكاتب دعم المرأة ملاذا يمكن للنساء أن يجدن فيه ملجأ من العنف وسوء المعاملة.

وقال الدكتور أولوريمي سوجنرو، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق“نأسف لوقوع هكذا هجمات، خاصة خلال حملة 16 يومًا من النشاط لمكافحة العنف ضد النساء، وفي حين يدعو العالم كله، بما في ذلك حكومة إقليم كردستان العراق، إلى وضع حد للإساءة والعنف ضد المرأة”.

وأضاف: “تقع على عاتقنا جميعا مسؤولية حماية النساء والفتيات، لا سيما الناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي. وندعو حكومة إقليم كردستان لإكمال التحقيق وإلقاء القبض على مرتكبي هذه الجرائم لإعادة الشعور بالأمان للنساء اللواتي هن بأمس الحاجة اليه”.

ووقعت خلال هذا العام ثلاث هجمات أخرى ضد مكاتب مديرية مكافحة العنف ضد المرأة في أربيل والسليمانية. وقعت هذه الهجمات بينما كان يتم نقل الناجيات إلى مراكز آمنة.

يكرر صندوق الأمم المتحدة للسكان التزامه بدعم حكومة كردستان، وعلى وجه التحديد شريكه، المديرية العامة لمكافحة العنف ضد المرأة  (GDCVAW) من أجل القضاء على العنف ضد المرأة في إقليم كردستان العراق.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top