الارهابيون في مالي يعترفون بشن هجوما انتحاريا على القوات الفرنسية ردا على غارتهم على حفل زفاق

الارهابيون في مالي يعترفون بشن هجوما انتحاريا على القوات الفرنسية ردا على غارتهم على حفل زفاق

 

والجمعة الماضية أعلنت القوات المسلحة الفرنسية أن 6 من جنودها أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة، صباح أمس الجمعة، في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة تعرضوا له في منطقة “غورما” بوسط جمهورية مالي بإفريقيا.

وأوضحت هيئة أركان الجيش الفرنسي، حسب القناة التلفزيونية الفرنسية “فرانس إنفو”، أن السيارة انفجرت وهي تقترب من قافلةٍ للقوات الفرنسية، محاولةً الاصطدام بها قبل تشغيل نظام المتفجرات من طرف السائق الانتحاري.

وقالت هيئة الأركان إن حياة الجنود الفرنسيين المصابين خارجة عن دائرة الخطر، بالنظر إلى الفحوص الطبية التي أُجريت لهم في المستشفى العسكري بمدينة غاو، فيما تقرر نقل 3 منهم إلى فرنسا اليوم السبت.

إقرأ المزيد
فرنسا تعلن مقتل عشرات الإرهابيين وسط مالي

فرنسا تعلن مقتل عشرات الإرهابيين وسط مالي

يُعد هذا الهجوم الثالث من نوعه في أقل من أسبوعين، بعد مقتل 5 جنود في عمليتين مسلحتين الأسبوع الماضي، في تصعيد مفاجئ يتزامن مع إعلان باريس استعدادها للتفاوض مع جماعات مسلحة محلية، مستثنية تنظيمي “القاعدة” و”الدولة الإسلامية”، حسب تصريحات وزيرة الدفاع الفرنسية قبل أيام.

وتنوي باريس تقليص عدد قواتها العسكرية في منطقة الساحل الإفريقي المعروفة بـ: “قوة برخان” التي تدخلت في مالي لأول مرة في الفاتح من أغسطس 2014 بداعي “مكافحة الإرهاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.