الاردن يحاكم مواطنين استهدفوا صهاينة

عاجل

أحبطت دائرة المخابرات العامة الأردنية، في فبراير الماضي، مخططا لأربعة عناصر من “داعش”، استهدف قتل جنود إسرائيليين قرب الحدود الأردنية في منطقة غور الصافي.

وأفادت صحيفة “الرأي” الأردنية، مساء الاثنين، بأن لائحة اتهام صادرة عن نيابة أمن الدولة كشفت أن المتهمين الأربعة يواجهون تهمتي “المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية”، و”الترويج لأفكار جماعة إرهابية”، وهم يحاكمون لدى محكمة أمن الدولة.

وأوضحت أن المتهمين الأربعة تربطهم علاقة صداقة، وهم من المؤيدين لتنظيم “داعش” والقائمين على نشر فكره، حيث اتفقوا فيما بينهم على ضرورة “تنفيذ عمليات تثير الرعب بين الناس نصرة للتنظيم الإرهابي داعش”، وفق ما ورد في لائحة الاتهام.

كما طرح المتهمون عدة أهداف، وفقا للائحة الاتهام، منها استهداف أحد المشعوذين في مدينة إربد، واستهداف اليهود المتواجدين في الأردن، والجنود الإسرائيليين على الحدود الأردنية الإسرائيلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجهد الاستخباري والعملياتي لرجال المخابرات العامة أسفر عن كشف أفراد تلك الخلية والقبض عليهم، ما حال دون تمكنهم من إتمام مخططهم الذي كان سيبدأ بالاشتباك مع حرس حدود الجيش الأردني بالأسلحة النارية، تمهيدا للوصول للجنود الإسرائيليين وقتلهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.