الادباء والمعلمون والمحامون اعلنوا تراصهم مع الشعب ونقابة الصحفيين بقيت ساكتة!!!

الادباء والمعلمون والمحامون اعلنوا تراصهم مع الشعب ونقابة الصحفيين بقيت ساكتة!!!

اعلن اتحاد الادباء والكتاب في العراق، اليوم السبت، عن استمراره بدعم التظاهرات السلمية، فيما بين انه ان وقت الخلاص من سوء ادارة الوطن قد حان.

وقال الاتحاد في بيان صحفي  إنه “انطلاقاً من سلطة الشعب الذي خرج متظاهراً مطالباً بالعدل، فلم يجد إلا تسويفاً ومماطلةً في تنفيذ مطالبه، وتضامناً مع الانتفاضة العارمة التي يقودها المواطنون بروح وطنية عالية، يقف الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق، متكاتفاً مع الجماهير، ويعلن عن استمراره في نهجه الوطني، محمّلاً مفاصل الدولة برمّتها، والقوى السياسية مسؤولية كل ما يجري من خراب”.

واضاف “لقد آن وقت الخلاص من سوء إدارة الوطن، وعلى كل السلطات أن تنظر إلى الحال الذي أوصلت الناس إليه، فلا لحكومة تقتل شعبها، ولا لبرلمان يعيد انتاج المأساة، ولا لمسؤولين فاسدين أدخلوا البلد في نفق الموت والعدم”.

وتابع “أدباء العراق مستمرون في دعم التظاهرات السلمية، مستنكرين ما يتعرض له الأبرياء من قتل وقمع، وعليه، سنظل في سوح الاحتجاج فاعلين، ومتواصلين مع النقابات التي استمرت بإضرابها لحين تحقيق الخلاص من هذه الطغمة الفاسدة”.

وبين أن “اتحادكم لا يتلقّى أية إملاءات من أية جهة سواء أ كانت حكومية أو غير حكومية، فطريقه الحرية الدائمة، وسيتواصل في غرز أصابع الحق في أعين كل من تسوّل له نفسه اضطهاد العراقيين، وقد أوصل صوته الرافض بوجه ظلمهم وسيتواصل بذلك، إذ ليس للأدباء والكتّاب إلا الوقوف الجبار مع معاناة كل شرائح المجتمع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.