الاتصالات السوداني يرسم إشارة النصر بعد إطلاق سراحه

الاتصالات السوداني يرسم إشارة النصر بعد إطلاق سراحه

نشرت حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي صورة لوزير الاتصالات والتحول الرقمي في السودان المهندس هاشم حسب الرسول، بعد أن أطلق سراحه مؤخرا مع ثلاثة وزراء آخرين.

وظهر وزير الاتصالات السوداني في الصورة رفقة آخرين راسما بأصابعه الإشارة المعبرة عن النصر.

وكان التلفزيون السوداني قد أعلن مساء يوم الخميس أن قائد القوات السودانية الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أمر بإطلاق سراح 4 وزراء في حكومة عبد الله حمدوك وهم، حمزة بلول، وعلي جدو، وهاشم حسب الرسول، ويوسف آدم، ويمثلون وزارات الإعلام والنقل والاتصالات والشباب والرياضة.

 

ويوصف هاشم حسب الرسول بأنه من الخبرات والكفاءات السودانية المؤهلة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكان تلقى دراساته العليا بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث حصل على درجة الماجستير في الاتصالات من جامعة كلورادو وعمل في العديد من شركات الاتصالات الكبري بأمريكا آخرها شركة “NTT Global”.

 

كما و أعلن التلفزيون السوداني مساء الخميس أن قائد القوات السودانية الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أمر بإطلاق سراح 4 وزراء في حكومة عبد الله حمدوك.

وأضاف التلفزيون السوداني أن الوزراء الأربعة هم حمزة بلول، وعلي جدو، وهاشم حسب الرسول، ويوسف آدم، ويمثلون وزارات الإعلام والنقل والاتصالات والشباب والرياضة.

وتلقى البرهان اتصالا هاتفيا من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تناول تطورات الأوضاع في السودان، حيث أكد الطرفان على ضرورة الحفاظ على مسار الانتقال الديمقراطي وإكمال هياكل الحكم وسرعة تشكيل الحكومة المدنية.

وتعهد البرهان بالمحافظة على سلمية وحتمية التحول الديمقراطي وإكمال مسيرة الإنتقال بما يحفظ أمن البلاد ومكتسبات الثورة والوصول إلى حكومة مدنية منتخبة.

كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى إطلاق سراح رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك والمدنيين الآخرين المعتقلين تعسفيا.

ونقل مراسل RT في السودان عن مصادر مطلعة أن لقاء مرتقبا سيجمع البرهان وحمدوك.

وأضاف أن مجلس السيادة في السودان سيتم الإعلان عنه خلال 24 ساعة وسيضم 14 عضوا، وسيشمل 6 أعضاء مدنين من أقاليم السودان، و5 من المكون العسكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.