الإفراج عن مسؤولين سابقين بالخرطوم

الإفراج عن مسؤولين سابقين بالخرطوم

أفرجت السلطات السودانية عن مسؤولين سابقين بارزين في الحكومة، ضمن إجراءات بناء الثقة وسط جهود إنهاء الجمود السياسي في البلاد، حسبما ذكر محامون.

ووفقا لفريقي الدفاع، أفرج عن وزير شؤون الدولة السابق خالد عمر، مساء أمس، وعن عضو مجلس السيادة الحاكم السابق محمد الفقي سليمان، اليوم الأربعاء، من العاصمة الخرطوم.

ورفضت محكمة الجنايات في شمال الخرطوم طلب الادعاء بتجديد حبسهما على ذمة التحقيق في مجموعة من التهم الغامضة، من بينها خيانة الثقة العامة وفقا للمحامين.

 وشغل سليمان أيضا منصب نائب رئيس هيئة حكومية مخولة بتفكيك إرث الرئيس السابق عمر البشير ونظامه.

واعتقل عمر وسليمان مع عشرات المسؤولين خلال انقلاب 25 أكتوبر، وأفرج عنهما بعد ذلك بشهر ضمن صفقة بين الجيش ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، قبل أن يُعاد اعتقالهما في فبراير الماضي وسط حملة من الجنرالات على معارضي الانقلاب. واعتقل عشرات النشطاء أيضا وسط احتجاجات لا تهدأ على سيطرة الجيش على البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.