fbpx
انت هنا في
الرئيسية > اخبار سياسية > الأخبار اللبنانية: الضغوط الاميركية على بعض النواب والمسؤولين العراقيين ستبقي قواتها في العراق

الأخبار اللبنانية: الضغوط الاميركية على بعض النواب والمسؤولين العراقيين ستبقي قواتها في العراق

كشفت صحيفة الاخبار اللبنانية، عن وجود ضغوط اميركية على بعض النواب لمنع تمرير قانون اخراج القوات الاميركية من العراق، فيما ذكر مصدر مطلع انه لم يتمّ بعد اتخاذ قرار قاطع باستقرار القوات الأميركية المنسحبة من سوريا في العراق.

ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي قوله ان “هناك ضغوطا من واشنطن وخاصة بعد زيارة وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو الى بغداد، من اجل رفض تشريع قانون يطالب بإخراج القوات الأميركية من العراق”.

وتصاعدت أخيراً، الدعوات إلى التصويت داخل البرلمان على قانون في هذا الاتجاه، قبل أن تعلن كتلة سائرون التقدم بمشروع لإنهاء الاتفاقية الأمنية الموقّعة بين واشنطن وبغداد، وإلغاء القسم الثالث من اتفاقية الإطار الاستراتيجي.

وأعقب هذا الإعلان كشفت مصادر سياسية عن مقترح قانون مماثل يدعو إلى “وضع جدول زمني ينظّم عملية انسحاب القوات الأجنبية”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع قوله “تم ابلاغ أعضاء لجنة الأمن القومي في البرلمان، أنه لم يتمّ بعد اتخاذ قرار قاطع باستقرار القوات الأميركية المنسحبة من سوريا في العراق”، مشيرا الى انه “من المفترض أن تستقر هذه القوات لفترة وجيزة في قاعدة عين الأسد والقاعدة الجوية في أربيل، قبل أن تغادر إلى الولايات المتحدة”.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top