اعدام ضابط عراقي في الشلامجة على الحدود الايرانية ومن جيش المهدي جوار بيت مقتدى الصدر

اعدام ضابط عراقي في الشلامجة على الحدود الايرانية ومن جيش المهدي جوار بيت مقتدى الصدر

افاد مراسلنا إن ملازم اول وكان يرتدي الملابس المدنية، وعثر على جثته قرب مركبته “تشارجر” رصاصية اللون، وبجنبها سلاح مسدس، وذلك في احدى الشوارع الضيقة في التنومة، دون ذكر المزيد من التفاصيل بشأن حادث القتل وملابساته.

ووقال مصدر في شرطة النجف  إن حيدر فاضل عباس القيادي في التيار الصدري تعرض لحادث دهس في شارع حي ميسان بالقرب من مركز الأورام وعلى اثره فارق الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.