اعدام زعيم للاجئي الروهينغا في #بنغلاديش

اعدام زعيم للاجئي الروهينغا في #بنغلاديش

قتل زعيم بارز للاجئين الروهينغا برصاص مجهولين بمخيم للنزوح في بنغلاديش، دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء.

وقالت الشرطة في “كوكس بازار”، الواقعة جنوب شرق بنغلاديش التي تطل على مخيمات نازحي الروهنغيا، إن الزعيم “محب الله” تعرض لهجوم من مجهولين في مخيم للاجئين في “أوخيا” في منطقة “كوكس بازار”، وإنه توفي بعد نقله إلى المشفى.

ولم توجه الشرطة الاتهام لأي جهة، كما لم تعلن جهة مسؤوليتها.

وكان المدرس، ثم الناشط الحقوقي “محب الله” متحدثا باسم اللاجئين من ميانمار المجاورة في الاجتماعات الدولية، وفي 2017 جاء إلى بنغلاديش حين اضطر نحو 700 ألف لاجئ من ميانمار إلى الفرار، وسط أعمال عنف اتهم جنود ميانمار بأنهم ارتكبوها.

والعام الماضي زار “محب الله” واشنطن، وحضر اجتماعا مع الرئيس السابق دونالد ترامب، وقاد مسيرة حاشدة ضمت نحو 200 ألف لاجئ لإحياء الذكرى السنوية الثانية لحملة القمع التي شنها جيش ميانمار، وهو ما عرضه لانتقادات في بنغلاديش.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.