fbpx
تخطى إلى المحتوى

اعتقال 17 شخصا بقضايا فساد في تونس

اعتقال 17 شخصا بقضايا فساد في تونس

فيما لايزال 8 آخرون في حالة فرار اذ قد أسفر التحقيق في قضايا فساد بشركة فسفاط قفصة وشركة نقل المواد المنجمية في تونس عن توقيف 17 شخصا خلال عشرة أيام،

وأفادت إذاعة “موزاييك” بأن القضية الأولى تتعلق بسرقة واختلاس معدات ومواد معدنية ومحركات لآليات ثقيلة من مقطع الجلابية بإقليم المظيلة التابع لشركة فسفاط قفصة، حيث تلقى أعوان فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بقفصة معلومة مفادها بأن شاحنة كبيرة محملة بنحو ثلاثين طنا من الحديد وبقايا محركات مستعملة لآليات تسلك مسلكا فلاحيا فرعيا قادمة من مدينة المظيلة.

وأضافت الإذاعة التونسية أن قوات الأمن أوقفت الشاحنة بالطريق الحزامية لمدينة قفصة، وبسؤال السائق ومرافقه ارتبكا واستظهرا بوثائق مزورة قالا إنهما تحصلا عليها من وسيط بالمظيلة.

وبمزيد من التحري تبين أن هذا الوسيط هو الخيط الرفيع لكشف ملابسات القضية، حيث اعترف بتسهيله عملية سرقة ثم تحويل المسروق نحو مصانع فولاذ في مرحلة ثانية، كما كشف عناصر الشبكة وهم 5 أشخاص بمنطقة برج العكارمة بمعتمدية المظيلة، وموظفان اثنان بشركة فسفاط قفصة، وصاحبا جرافتين ثقيلتين، وصاحب مصنع خاص لتحويل الفولاذ وابنه، وصاحب مصنع آخر بجهة منزل بورقيبة ببنزرت، وصاحب مصنع وابنه بصفاقس، وصاحب مصنع بتونس العاصمة، ومهندسان بشركة فسفاط قفصة، (المسؤول عن المقطع ومساعده) وتاجران يتاجران في بقايا المحركات القديمة بقفصة.

وأفادت أبحاث فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بقفصة بأن أحد المتورطين اعترف بسرقة ونقل ما يقرب من 470 طنا من هذه المعدات والمحركات مرة كل ثلاثة أشهر نحو منزل بورقيبة منذ سنة 2011 ويتراوح سعر الطن الواحد من هذه المعدات مابين 7 آلاف و7.5 آلاف دينار (أكثر من 2000 يورو) حسب العاملين في مجال صهر ورسكلة المواد المعدنية.

يذكر أن قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بقفصة أذن بإيقاف ثمانية أشخاص وأبقى شخصين اثنين في حالة سراح على ذمة الأبحاث فيما لايزال 8 أشخاص في حالة فرار وهم أصيلي المظيلة وتونس وصفاقس وبنزرت.

أما أطوار القضية الثانية والمتعلقة باختلاس كمية من العجلات المطاطية الجديدة لآليات ثقيلة والتلاعب بوثائق إدارية وتدليسها بشركة نقل المواد المنجمية الشركة المتفرعة عن شركة فسفاط قفصة تعود إلى تاريخ 28 أكتوبر 2021، حيث انطلقت الأبحاث على خلفية عملية تفقد قام بها خبير محاسب وأفضت إلى حصر الشبهة في تسعة أشخاص وهم مهندسان اثنان، ورئيسا مصلحتين بالشركة وأمين مخزن وكهربائي ومسير أشغال ورئيس دائرة ومسؤول عن التصرف.

وتبين أن هذه المجموعة قامت منذ سنة 2018 باختلاس عجلات مطاطية جديدة من مخازن الشركة بكاف الدور وأم العرائس والمزيندة كما عمدت إلى افتعال خواتيم ووثائق مزورة لتسهيل عمليات السرقة.

جدير بالذكر أن المظنون فيهم اُحيلوا صباح اليوم على قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بقفصة بعد أن تم الاحتفاظ بهم يوم الاثنين عقب صدور إذن من النيابة العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear