انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > اعتقال عراقي وسوري قتلا المانيا ب25 طعنة بالسكين

اعتقال عراقي وسوري قتلا المانيا ب25 طعنة بالسكين

احتجزت السلطات الألمانية لاجئين أحدهماعراقي والآخر سوري بعد صدور أمر باعتقالهما بتهمة قتل شاب ألماني في مدينة شمينتس شرق البلاد.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية، ان السلطات اعتقلت أمس الاثنين، 27 آب، شابين أحدهما سوري يبلغ من العمر 23 عاما والآخر عراقي يبلغ من العمر 22 عاما بعد أن قام مدعيان عامان في الولاية باصدار أمر باعتقالهما، على خلفية مصرع ألماني بعد تعرضه لـ 25 طعنة بالسكين.

وأضافت أن شجارا وقع بين مجموعة من الشباب أول أمس الأحد، قتل خلاله شاب ألماني وأصيب شخصان بجروح خطيرة جراء عدة طعنات أيضا.

وبعد الحادث خرجت مجموعة من عناصر اليمين المتطرف ومجموعة أكبر من المحتجين المناهضين للمهاجرين، في تظاهرة حصل خلالها بعض الإعتداءات على أجانب، أو على من يشبهون الأجانب في مظهرهم، فيما حذر مسؤولون ألمان من تصاعد أعمال عنف انتقامية ضد المهاجرين ، خاصة بعدما جاب نحو حوالي 1000 من النازيين الجدد مدينة شمنيتس وأعلنوا ما أسموه “الصيد المفتوح” للمهاجرين واللاجئين وهاجموا كل من لا يبدو “ألمانيا بما فيه الكفاية.”

 واضطرت الشرطة وقوات مكافحة الشغب لاستدعاء فرق إضافية وتعزيزات من مدينتي درسدن و ولايبتسيغ لمواجهة المتظاهرين الذين جابوا شوارع شمنيتس وهتفوا ضد الأجانب وقاموا برمي زجاجات على أفراد الشرطة وأظهروا “عدم رغبتهم في التعاون” .

ر.إ

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top