اطلاقات نارية بباريس واصابة مراسلة RT الروسية

اطلاقات نارية بباريس واصابة مراسلة RT الروسية

أصيبت مراسلة قناة RT التلفزيونية الروسية بجروح في الوجه أثناء تغطيتها للاحتجاجات في فرنسا، حسبما أفادت رئيسة تحرير شبكة RT مارغاريتا سيمونيان.

على حسابها في تطبيق “تلغرام” أشارت سيمونيان إلى أن المراسلة في طريقها إلى المستشفى.

وسابقا أوردت رئيسة تحرير الشبكة الإخبارية الروسية أن 12 من صحفيي RT تعرضوا لإصابات منذ اندلاع احتجاجات “السترات الصفراء” في العاصمة الفرنسية باريس.

وتشهد فرنسا منذ 17 نوفمبر الماضي مظاهرات لمن يسمونهم بأصحاب “السترات الصفراء” الذين يحتجون على زيادة أسعار الوقود ورسوم الضرائب. وتتحول هذه المظاهرات عادة إلى اشتباكات مع الشرطة وأعمال عنف. وأفادت وزارة الداخلية الفرنسية بأن العدد الإجمالي للمحتجزين في هذه الاحتجاجات منذ منتصف نوفمبر الماضي تجاوزت 4,5 ألف شخص.

وقالت وسائل إعلام فرنسية إن نحو 200 محتج متجمهرون حاليا في منطقة الشانزليزيه وسط باريس.

ويقف هؤلاء المحتجون بالقرب من الحاجز الأمني الذي يمنعهم من الدخول إلى قوس النصر. وهم يغنون النشيد الوطني الفرنسي ويهتفون بشعارات مسيئة موجهة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ولا تزال غالبية المحلات والمقاهي الواقعة في منطقة الشانزليزيه مغلقة اليوم، كما منعت الشرطة الدخول إلى المنطقة الواقعة في محيط قصر الأليزيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.