اشتباكات بين الجيش الصومالي وحركة الشباب

اشتباكات بين الجيش الصومالي وحركة الشباب

أعلن مسؤول عسكري صومالي أن ما لا يقل عن 13 جنديا قتلوا بعدما هاجم الجيش حركة الشباب المتشددة في غابة ومزارع قريبة من منطقة أفجوي بشمال غربي العاصمة مقديشو.

وقال الميجر محمد علي في وقت متأخر أمس الأربعاء: “خرجنا من منطقة أفجوي الواقعة على بعد نحو 30 كيلومترا من مقديشو.. وهاجمنا الشباب في المزارع خارجها”، وأضاف “قتلنا أربعة متشددين وطاردنا الشباب. عاد معظم أفراد الجيش وتركنا 24 جنديا هناك، وبعدها هاجمت حركة الشباب هذا المساء جنودنا وقتلوا 13”.

وفيما أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها، قال عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث باسم العمليات العسكرية للحركة “قتلنا 24 جنديا وفر الباقون”.

وعادة تتضارب أعداد الضحايا التي تعلنها الحكومة والحركة بعد الهجمات.

وتقاتل حركة الشباب منذ 2008 للإطاحة بالحكومة الصومالية المركزية المعترف بها دوليا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.