استجابة لموقف فرنسا الحكم على ارهابية فرنسية الحبس 7 اشهر فقط في العراق

قررت المحكمة الجنائية المركزية في متحف الساعة في المنطقة الخضراء في بغداد، اليوم الاثنين، ترحيل فرنسية تدعى  ميلينا بوجدير، البالغة من العمر 27 عامًا، في مدينة الموصل الصيف الماضي، مع أطفالها الأربعة الذين أبعد ثلاثة منهم إلى فرنسا فى كانون الاول الماضي الحكم عليها بالحبس 7 أشهر فقط بعد إدانتها بدخول العراق “بطريقة غير شرعية”،وأطلق سراحها فورا بسبب انقضاء مدة الحكم خلال فترة توقيفها.

وأوقفت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.