ازدياد حالات الوفيات والإصابات بكورونا في #تايلاند

ازدياد حالات الوفيات والإصابات بكورونا في #تايلاند

أغلقت عاصمة تايلاند، بانكوك، الحدائق العامة والعدد القليل المتبقي من الأماكن العامة المتاحة للسكان، بعدما سجلت البلاد ارتفاعا جديدا في الإصابات بفيروس كورونا.

وتم إغلاق بانكوك والمقاطعات المحيطة بها لمدة أسبوعين تقريبا، وجرى تطبيق مزيد من القيود على الحركة وحظر تجوال خلال الليل هذا الأسبوع، مما أدى إلى إغلاق جميع مراكز التسوق والمتاجر، باستثناء محلات البقالة والمتاجر والصيدليات، وأغلقت يوم الجمعة جميع الحدائق العامة وصالونات الحلاقة ومعظم الأماكن العامة.

وجاءت القيود شبه الكاملة على التحركات في العاصمة، فيما طالب رئيس الوزراء المسؤولين بإيجاد سبل لنقل المرضى لدخول المستشفيات بعد العثور على أشخاص مصابين بـكوفيد-19 موتى في شوارع بانكوك.

وقال رئيس الوزراء، برايوت تشان أوتشا، الذي تعرضت حكومته لانتقادات متزايدة بسبب إدارتها لبرنامج التطعيم البطيء، وارتفاع حالات الإصابة بمتحور دلتا: “علينا أن نفكر فيما يمكننا فعله لتقليل عدد الحالات المصابة التي تنتظر سيارات الإسعاف في المنازل أو في الشوارع”.

وأعلنت وزارة الصحة عن 14575 حالة إصابة جديدة، و114 حالة وفاة في جميع أنحاء البلاد خلال آخر 24 ساعة، ليرتفع عدد الوفيات منذ بدء الوباء العام الماضي إلى 3811. وحدثت جميع الوفيات تقريبا منذ أبريل بعد انتشار عدد من الفاعليات والعطلات الرسمية.

وقال مسؤول بمؤسسة خيرية إن عدد الأشخاص الذين تم العثور عليهم متوفين بسبب كوفيد-19 في العاصمة يتزايد يوميا.

وأشار سومبون كوان أون، رئيس وحدة الإغاثة من الكوارث في مؤسسة “بوه تيك تونغ”، في مقابلة عبر الهاتف، إن فريقه كان يجمع ما بين 8 إلى 10 جثث يوميا.

وقالت ابيساماي سريرانغسان، نائبة المتحدث باسم مركز إدارة كوفيد-19 التابع للحكومة، إن ما يقرب من 4000 مريض بكوفيد-19 كانوا في وحدات العناية المركزة يوم الجمعة، بما في ذلك 900 على أجهزة التنفس الصناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.