اختفاء مواطن روسي في #اسطنبول

اختفاء مواطن روسي في #اسطنبول

تبحث الشرطة التركية عن الشاب الروسي ماكار راغين البالغ من العمر 20 عاما، بعد اختفاء أثره في اسطنبول قبل خمسة أيام.

ووصل الشاب الروسي إلى هذه المدينة التركية في يوم 16 يوليو الماضي، وكان يجب أن يعود إلى دراسته في مدينة فيلنوس يوم 29 يوليو، ولكنه اختفى عن الأنظار في 28 يوليو.

ويقول متين جوشكون صاحب الفندق، حيث كان يقيم الشاب، إن أمتعة ووثائق ماكار راغين، لا تزال في غرفته في الفندق.

وذكر جوكشون، أن الشاب الروسي كان ينوي زيارة جزيرة الأميرات قرب اسطنبول. وقال: “عندما لم يعد الشاب إلى الفندق، شعر والداه بالقلق، وقدما إلى اسطنبول للبحث عنه”. وأضاف صاحب الفندق: “ورغم عدم علاقة فندقي بالحادث، إلا أنني سمحت لهما بالإقامة مجانا لحزني الشديد مما حدث وأتمنى فعلا العثور عليه حيا”.

وذكر والد الشاب، أنه من المحتمل أن تكون الشرطة قد اعتقلت ابنه بالخطأ خلال حملات اعتقال المهاجرين غير الشرعيين في المدينة.

من جانبها، طلبت القنصلية العامة الروسية في المدينة من السلطات التركية، المساعدة في البحث عن الشاب المفقود، وهي لا تزال على اتصال بأسرته وتزودها بأحدث المعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.