اختطاف رجل اعمال عراقي في تركيا

اختطاف رجل اعمال عراقي في تركيا

سافر رجل أعمال عراقي من العاصمة العراقية بغداد إلى إسطنبول من أجل لقاء سيدة كان يتواصل معها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنه تعرض للاختطاف من قبل مجموعة من السوريين.
وبحسب الرواية المتداولة، فإن رجل الأعمال العراقي قحطان المياحي (40 عامًا) كان يتواصل مع سيدة سورية مقيمة في إسطنبول عبر مواقع التواصل الاجتماعي لفترة طويلة، بعدها دعته لزيارة إسطنبول. وفق ما ذكرت صحيفة الزمان التركية.
بالفعل وصل رجل الأعمال العراقي المياحي إلى إسطنبول في 20 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، إلا أنه أصيب بصدمة وخيبة أمل كبيرة؛ إذ تعرض للضرب من قبل شخصين سوريين وربطت يداه ورجلاه.
واستخدام السوريون هاتف المياحي واتصلوا بعائلته لطلب فدية، مقابل الإفراج عنه، وقالوا لهم: “إن لم ترسلوا لنا 100 ألف دولار أمريكي سنقتله”.
على الفور قام أحد أقارب المياحي بإخطار رجال الشرطة عن الواقعة. وبدأ فريق التفاوض وإنقاذ الرهائن بالتحقيق، وبدأ التفاوض معهم حول الفدية.
وفي نهاية التفاوض قالوا إنه سيتم دفع مبلغ 30 ألف ليرة تركية فدية، من خلال تحديد موعد للمقابلة في أحد المقاهي بمنطقة زيتون بورنو.
وصل المختطفان ماهر إبراهيم (26 عامًا) ومحمد خازان (23 عامًا) إلى المقهى لاستلام المبلغ المتفق عليه، إلا أنهما فوجئا بالقبض عليهما. بعدها تم تخليص المياحي من الاختطاف بعد مرور أربعة أيام، وبدأت قوات الأمن تحقيقات من أجل القبض على المتهمين الآخرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.