إيرانيون انتحلوا صفة علماء بريطانيين

إيرانيون انتحلوا صفة علماء بريطانيين

أفادت صحيفة “فايننشال تايمز” بأن قراصنة إيرانيين انتحلوا صفة علماء من مدرسة الدراسات الشرقية والإفريقية (SOAS) بجامعة لندن، وذلك لغرض شن “حملة تجسس” أونلاين.

 

وأوضحت الصحيفة نقلا عن شركة “بروفبوينت” المتخصصة في الأمن الإلكتروني إن القراصنة قاموا باستخدام موقع SOAS على الإنترنت للتجسس على خبراء في الشرق الأوسط.

وبحسب “فايننشال تايمز” فإن خبراء الأمن يعتقدون أن مجموعة القراصنة التي تطلق على نفسها Charming Kitten (الهريرة الساحرة) وتعرف أيضا بتسميتي “فسفورس” و”إي بي تي 35″، قامت بحملاتها بتكليف من الحرس الثوري الإيراني.

ووفقا لشركة الأمن فقد بدأت العملية في يناير الماضي على أكبر احتمال، قبل أشهر من شروع القراصنة في إرسال رسائل إلكترونية تزعم أنها من أكاديمي آخر في SOAS.

وأشار تقرير “بروفبوينت” إلى أن القراصنة كانوا يبحثون عن معلومات تتعلق بالسياسة الخارجية، ومعلومات عن حركات المعارضة الإيرانية، ومفاوضات طهران مع الولايات المتحدة حول الملف النووي الإيراني.

وأكدت SOAS أن موظفيها لم يخرقوا بروتوكول الأمن الإلكتروني، وأنه لم يتم الوصول إلى معلومات تتعلق بنظام SOAS أثناء العملية. وقالت “عندما اكتشفنا الموقع الوهمي على الإنترنت قمنا بالتحرك وأبلغنا مباشرة عن الاختراق وبطرق عادية”، مضيفة أن المدرسة اتخذت “الخطوات الضرورية لتحسين حماية الأنظمة الهامشية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.