إنتهاء اليوم الأول ! أطفال المخطوفين من قبل داعش الارهابي يطالبون باطلاق سراحهم

إنتهاء اليوم الأول ! أطفال المخطوفين من قبل داعش الارهابي يطالبون باطلاق سراحهم

طالب اطفال المخطوفين من قبل داعش الارهابي باطلاق سراح اباءهم

وكانت عشائرهم خرجت يوم امس مطالبة الحكومة بتنفيذ مطالب داعش الارهابي والذين اسموهم بالاخوة الاعزاء

ونشرت وكالة “أعماق” الدعائية التابعة لتنظيم داعش الارهابي اليوم السبت، فيديو عبر تطبيق “تلغرام”، يهدد فيه عناصر من التنظيم المتطرف بإعدام 6 أشخاص ما لم يتم إطلاق سراح “المعتقلات من أهل السنة” خلال 3 أيام.

ويشير الفيديو في بدايته إلى أن المعتقلين هم من عناصر الشرطة العراقية وقوات الحشد الشعبي، وقد أسرهم التنظيم على طريق بغداد كركوك.

ويبدو في الفيديو أن المعتقلين الستة، الذين عرف 3 منهم عن أنفسهم بأنهم من كربلاء المقدسة في جنوب العراق وواحد من الأنبار في غربه، قد تعرضوا للضرب المبرح.

بدا خلفهم علم التنظيم الأسود، وعنصران مسلحان أحدهما ملثم والثاني تم إخفاء وجهه بالمونتاح.

ودعا العنصر الثاني من تنظيم داعش في نهاية الفيديو، الحكومة العراقية إلى إطلاق سراح جميع المعتقلات “من أهل السنة” خلال 3 أيام، مهدداً بإعدام المعتقلين الموجودين لديه.

ويشير التنظيم بـ”المعتقلات من أهل السنة” إلى نساء وزوجات المتطرفين المعتقلات في السجون العراقية، واللواتي صدرت ببعضهن أحكام تتراوح بين المؤبد والإعدام

إنتهاء اليوم الأول ! أطفال المخطوفين من قبل داعش الارهابي يطالبون باطلاق سراحهم

 

وانتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، “صمت” الحكومة بشأن قضية المخطوفين الستة لدى “داعش

وبحسب ما نشره الناشطون على هذه المواقع فانهم وجهوا رسالة الى حيدر العبادي تضمنت “اننا ابناء العراق، نطالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بانقاذ المخطوفين”.

وحث احد الناشطين ويدعى احمد الحسيني الجميع بتوحيد الجهود ومطالبة العبادي بالتحرك لانقاذ حياة المخطوفين.

فيما قام ناشط اخر بنشر ارقام هواتف قال انها تعود للعبادي ووزير الداخلية قاسم الاعرجي ومحافظ كربلاء عقيل الطريحي، ودعا الجميع الى توجيه رسالة لهم عبر الواتساب تطالب بالتدخل وانقاذ المخطوفين.

كما اكد مواطن اخر من كربلاء ان “حياة هؤلاء المختطفين ستنتهي بعد ساعات”، متسائلا “الا يستحقون جلسة برلمانية طارئة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.