إغلاق مجلس العموم الكندي استثنائيا

إغلاق مجلس العموم الكندي استثنائيا

في وقت تستعد فيه الشرطة، لفض الاحتجاجات المستمرة منذ 3 أسابيع ضد قواعد كورونا اذ قالت انباء عن إغلاق مجلس العموم في كندا استثنائيا لأسباب أمنية،

إغلاق مجلس العموم الكندي استثنائيا لأسباب أمنيةالحكومة الكندية توجه المصارف لتجميد حسابات الأفراد المرتبطين بشاحنات الاحتجاج
وسائل الإعلام: اعتقال أحد المنظمين الرئيسيين للاحتجاجات المناهضة لإجراءات “كوفيد-19” في كندا
وقالت هيذر برادلي، مديرة الاتصالات في مكتب رئيس مجلس النواب، إنه “نظرا للظروف الاستثنائية، تمت مناقشة قانون الطوارئ مع جميع الأطراف وتم إلغاء اجتماع يوم الجمعة”.

ووفقا لإخطار خدمة الحماية البرلمانية (PPS) عبر البريد الإلكتروني، من المتوقع إجراء عملية للشرطة في شارع ويلينجتون ومواقع أخرى في وسط أوتاوا”.

هذا وتم إغلاق قلب وسط مدينة أوتاوا، ونشرت حوالي 100 نقطة تفتيش لمنع المتظاهرين من دخول المنطقة.

واعتقلت الشرطة يوم أمس الخميس، كريس باربر وتمارا ليش، المنظمين الرئيسيين لقافلة الاحتجاجات التي بدأت كمظاهرة ضد تفويضات اللقاح وغيرها من القيود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.