إعتقال بصاروة قادة جيش الغضب الالهي ويضعون صور لمثليين على انها للامام علي

إعتقال بصاروة قادة جيش الغضب الالهي ويضعون صور لمثليين على انها للامام علي

اعتقلت القوات الأمنية في محافظة البصرة، عدداً من أنصار ’’جيش الغضب الإلهي’’ أو ما يُعرف بجيش “رجال المشرق”، وبينهم قيادي بارز بالتشكيل، لكن صورة هذه المجموعة ظلت مجهولة لدى كثيرين.

مصدر مطلع كشف عن أبرز ملامح المجموعة، ومبادئها، مبيناً أن “جيش الغضب الإلهي هو جيش عقائدي شكلته جماعة تدعي اتصالها بالإمام المهدي”، الامام الثاني العشر، والمنتظر بحسب ادبيات المذهب الجعفري، أو الشيعة الامامية.

واضاف المصدر، أن “قائد الجيش هو رجل دين يسمى الشيخ عبد الرزاق الجابري، وليس له عنوان معلوم حتى اللحظة”.

وأوضح، أن “الجابري أصدر بيانا باسم جيشه وزرعه في البصرة عن طريق عدد من أنصاره الذين بدورهم قاموا بتوزيعه بشكل محدود”.

ولفت المصدر الى أن “القوات الأمنية اعتقلت شخصاً يدعي الشيخ (أ. أ. ت) وهو من سكنة قضاء الزبير في محافظة البصرة وكان منتمياً لجماعات مسلحة مختلفة وانتمى في نهاية المطاف لجيش الغضب الالهي الذي يجند أتباعه وفق عقيدة ظهور المصلح في آخر الزمان”.

ونبه المصدر إلى أن “جيش الغضب الإلهي ليس له معسكرات أو ثكنات عسكرية بل هو جيش عقائدي وأفراد الجيش يتسعدون لنصرة المصلح الذي يخرج في آخر الزمان حسب عقيدة أفراد الجيش”.

وكان قائد شرطة محافظة البصرة الفريق رشيد فليح قد أعلن، في وقت سابق، اعتقال معاون قائد جيش الغضب الإلهي في محافظة البصرة بتهمة إثارة الفوضى بين المتظاهرين.

إعتقال بصاروة قادة جيش الغضب الالهي ويضعون صور لمثليين على انها للامام علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.