إطلاق حملة تثقيفية لزيادة الوعي المجتمعي بإجراءات السلامة العامة

إطلاق حملة تثقيفية لزيادة الوعي المجتمعي بإجراءات السلامة العامة

وجه وزير التربية، علي حميد الدليمي، اليوم السبت، بإطلاق حملة تثقيفية لزيادة الوعي المجتمعي بإجراءات السلامة والالتزام بقواعد المرور العامة؛ وذلك عقب حادث السير الذي وقع على طريق الحلة – بغداد وأسفر عن مصرع كادر تدريسي من مدرسة واحدة.

وقالت التربية إن الدليمي “أرسل برقية تعزية الى الأسرة التعليمية ، بوفاة عدد من معلمي مدرسة الاسراء الابتدائية، أثر الحادث المروري الذي حصل في محافظة بابل”.

وأشار الدليمي في برقيته، وفق البيان، إلى أن “الملاكات التعليمية لها ادوار جليلة ورائدة في السلك التربوي في محافظة بابل العزيزة وفي كل مدينة وقرية من عراقنا الحبيب وفقدانهم له أثر بالغٌ في نفوسنا “، معبراً عن “خالص تعازيه وعظيم مواساته لأسرهم وذويهم كافة ومشاطرتهم أحزانهم بهذا المصاب الأليم”.

ودعا وزير التربية الى “اطلاق حملة تثقيفية لزيادة الوعي المجتمعي بإجراءات السلامة والالتزام بقواعد المرور العامة في الطرق الخارجية وتجنب السرعة الشديدة لتفادي الحوادث الخطرة والمميتة ونخص بالذكر ملاكاتنا التعليمية والتربوية للحفاظ على ارواحهم ولأهميتهم في بناء العقل العراقي”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت مديرية المرور العامة ارتفاع حصيلة حادث المحاويل الى 13 حالة وفاة و 4 اصابات بحالة خطرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.