إصابة 16 طفلا بهجوم صاروخي على مجمع حكومي افغاني

إصابة 16 طفلا بهجوم صاروخي على مجمع حكومي افغاني

أفاد مسؤولون محليون افغان الاثنين بأن صاروخا أصاب مجمع حاكم إقليم كونار شرقي أفغانستان اليوم الاثنين خلال حفل ديني، ما أدى إلى إصابة 16 طفلا على الأقل، وألقوا بمسؤولية الهجوم على حركة “طالبان”.

 

وقال إقبال سعيد حاكم كونار إن صاروخا أطلقته حركة “طالبان” أصاب قاعة المجمع أثناء مسابقة لتلاوة القرآن الكريم.

وأضاف أن ما لا يقل عن 16 طفلا وثلاثة من أفراد قوات الأمن الأفغانية ومسؤولي الشؤون الدينية أصيبوا، وبعض الأطفال في حالة حرجة.

وذكرت “طالبان” أنها على علم بالحادث وتتحرى الأمر.

وتصاعدت حدة القتال بين الحكومة الأفغانية و”طالبان” مؤخرا إذ فشلت محادثات السلام في إحراز تقدم على الرغم من الدعوات الدولية لوقف العنف.

وتقول الحكومة الأفغانية إن “طالبان” كثفت هجماتها على قوات الأمن الأفغانية منذ إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن هذا الشهر عن خطط لسحب قوات بلاده من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر، وليس 1 مايو كما ورد في الاتفاق الذي توصلت إليه الحركة وواشنطن العام الماضي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.