أول دفعة من اللاجئين الأفغان تدخل #اسبانيا

أول دفعة من اللاجئين الأفغان تدخل #اسبانيا
بعد أن استولت حركة طالبان على السلطة قد اعلنت المكسيك استقبالها اول دفعة من اللاجئين الأفغان، الذين فروا من البلاد .
وذكرت شبكة (ايه بى سى نيوز) الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن وزير الشئون الخارجية المكسيكى، مارسيلو إيبرارد، استقبل الدفعة المؤلفة من 5 سيدات ورجل واحد، وقام بالترحيب بهم قائلا “مرحبا بكم في وطنكم”.
وأكد إيبرارد للاجئين أن المكسيك ستمنحهم الوضع القانونى الأمثل لهم، مشيرا إلى أن ذلك قد يشمل منحهم حق اللجوء.

وفى وقت سابق نظمت وزارة الدفاع الروسية، صباح اليوم الخميس، عملية إجلاء أكثر من 500 مواطن من روسيا ودول منظمة معاهدة الأمن الجماعى وأوكرانيا من أفغانستان بواسطة أربع طائرات نقل عسكرية.

وذكرت الوزارة -فى بيان أوردته قناة “روسيا اليوم”، “فى 25 أغسطس، نظم وزير الدفاع الروسى، سيرجي شويجو، بالنيابة عن الرئيس فلاديمير بوتين، عملية إجلاء من أراضي أفغانستان بواسطة طائرات نقل عسكرية. فقد تم إجلاء أكثر من 500 شخص من روسيا والدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي (بيلاروسيا وقيرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان) وأوكرانيا”.

وأضاف البيان أنه “تم تشكيل مجموعة طيران من أربع طائرات نقل عسكرية في مطار أوليانوفسك” بروسيا.

وكان الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، أكد أن بلاده تتابع عن كثب تطورات الأوضاع فى أفغانستان، ولكنها لا تنوى الانجرار إلى نزاع الجميع ضد الجميع.

وقال بوتين، خلال مؤتمر حزب “روسيا الموحدة” الحاكم، حسبما أفادت قناة “روسيا اليوم” الفضائية الثلاثاء:” إن النزاع فى أفغانستان مستمر منذ عدة عقود، وكان للاتحاد السوفييتى خبرة للوجود فى هذه البلاد، ونحن تعلمنا الدروس الضرورية“.

وتابع الرئيس الروسي: “تعرفون أن أفغانستان تمر اليوم بأوضاع صعبة ومقلقة، ونحن نتابع عن كثب هذه التطورات من خلال التعاون المكثف مع شركائنا فى منظمة الأمن والتعاون فى أوروبا“.

وأضاف “لا ننوى التدخل فى الشؤون الداخلية لأفغانستان، ولا سيما جر قواتنا المسلحة إلى نزاع الجميع ضد الجميع، ويبدو لى أن هذا هو ما يحدث هناك الآن”، وتوقع بوتين أن تحاول بعض الدول تصعيد النزاع فى أفغانستان لينتشر خارج حدودها وهذا سيمثل تهديدا مباشرا لأمن روسيا.

أول دفعة من اللاجئين الأفغان تدخل #اسبانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.