أول إصابة بالمتحور “أوميكرون” في باكستان

أول إصابة بالمتحور "أوميكرون" في باكستان

قال مسؤول إقليمي في وزارة الصحة الباكستانية، اليوم الخميس، إن السلطات رصدت أول حالة إصابة بالمتحور “أوميكرون” من فيروس كورونا في البلاد.

وأضاف المتحدث باسم الوزارة في إقليم السند بجنوب باكستان لوكالة “رويترز” أن الحالة هي لمريض لم يتلق تطعيما، ويعالج الآن في مستشفى خاص بمدينة كراتشي، أكثر مدن البلاد سكانا.

وأشار إلى أن المريض كان مسافرا إلى الخارج، دون أن يفصح عن المكان، لكنه قال إنه يجري حاليا تتبع المخالطين له اذ لا تختلف أعراض متحور “أوميكرون” لفيروس كورونا إلا قليلا عن أعراض ناجمة عن متحورات أخرى.

 أعلن ذلك رئيس معهد “فيكتور” للبحوث العلمية في مجال الفيروسات في يكاترينبورغ د. ألكسندر سيميونوف. وقال إن سلالة “أوميكرون” لفيروس كورونا تسبب الأعراض نفسها عمليا كما تسببها متحوّرات أخرى للفيروس التاجي.

وأضاف مازحا: لا يسبب “أوميكرون” نمو قرون ولا ذيول. ويعاني المرضى منه، كما يعانون من أنواع كلاسيكية أخرى لعدوى فيروس كورونا”.

وقال إن المقصود بالأمر هي أعراض مثل الكحة ودرجة الحرارة والصداع. وهناك معلومات تدل على أن الناس يتحملون العدوى المتحورة أسهل . وبصورة خاصة لم تسجل إلى حد الآن وفيات ناجمة عن الإصابة بمتحور “أوميكرون”.

فيما أشارت الأستاذة في جامعة موسكو الحكومية، زهرة بافلوفا، إلى التعب الشديد، بصفته  أحد أهم الأعراض للإصابة بمتحور “أوميكرون”. لكن من الصعب جدا، حسب الأستاذة، التمييز بين التعب الكلاسيكي والتعب الناجم عن متحور “أوميكرون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.