أنقاذ 155 مهاجراً قبالة السواحل الليبية في البحر الأبيض المتوسط

 

أنقذ حرس السواحل الليبي أرواح 155 مهاجرا، بينهم 18 امرأة و10 أطفال، كانوا على متن قارب متهالك في مياه البحر الأبيض المتوسط قرب العاصمة طرابلس.

 

ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن المتحدث باسم البحرية الليبية، العميد بحار أيوب قاسم، قوله إن المهاجرين ينتمون إلى 12 جنسية إفريقية، بالإضافة إلى شخص ينحدر من بنغلاديش.

وأوضح المسؤول الليبي أن عملية الإنقاذ نفذت من قبل دورية تابعة لحرس السواحل قطاع طرابلس (الزورق صبراته) قبالة ميناء سيدي بلال، مؤكدا وجود سفينة أجنبية، تبين لاحقا أنها إسبانية، في المنطقة.

 

وذكر العميد أن الدورية طالبت السفينة بمغادرة المياه الليبية، غير أنها رفضت في بادئ الأمر ولم تقم بذلك إلا بعد أن يئست من نقل المهاجرين.

 

تجدر الإشارة إلى أن رئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، فايز السراج، أعلن في يوليو/تموز الماضي أن السلطات الليبية لن تسمح لأي سفن أجنبية بالتواجد في مياهها الإقليمية حتى في إطار بعثة إنقاذ المهاجرين، وذلك بعد ورود أنباء متضاربة حول اتفاق ليبي إيطالي بشأن التعاون على حل مسألة الهجرة غير الشرعية إلى القارة العجوز.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.