أمريكا تحقق في قصف الدواعش الارهابيين لقذائف كيمياوية بالموصل

أعلن مسؤول عسكري أمريكي أن مادة كيميائية، استخدمها تنظيم “داعش” في هجوم على قوات عراقية في الموصل قبل أيام نقلت إلى المختبرات لفحصها.

وصرح قائد القوات البرية للتحالف الدلي في العراق جوزيف مارتن اليوم، متحدثا إلى صحفيين في مقر البنتاغون عبر دائرة تلفزيونية مغلقة: “التنظيم أطلق قذائف كيميائية على القوات العراقية في غرب الموصل، لكن الهجوم لم يكن له تأثير”.

وأضاف مارتن: “قوات الأمن العراقية كانت في محيط إحدى الضربات وأرجعت لتلقي مستوى ملائم من الرعاية الطبية.. ولم يقع ضحايا أو إصابات في الهجوم”.  القوات العراقية تتعرض لهجوم بالكيماوي

وتابع القائد ألأمريكي: “نحن غير متأكدين في الوقت الحالي من المادة الكيميائية على وجه التحديد… أرسلناها للاختبارات لكننا لا نزال في انتظار النتائج.” .. “مستشارونا موجودون مع قوات الأمن العراقية في مواقع متعددة للقيادة والسيطرة في مختلف أنحاء العراق“، ورفض تأكيد ما إذا كان مستشارون عسكريون أمريكيون أو أستراليون برفقة العراقيين وقت الهجوم أو تلقوا علاجا، مثلما أفادت بذلك بعض وسائل الإعلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.