ألم نقل ان العراق اصبح الميزان للكرة الارضية …؟؟؟

عاجل
قلق في القطاع الطبي من الزيادة الحادة في عدوى كورونا بأميركا
قلق في القطاع الطبي من الزيادة الحادة في عدوى كورونا بأميركا

أعرب عاملون في القطاع الصحي في الولايات المتحدة عن قلق الغ من الزيادة الحادة في حالات الإصابة والوفيات جراء كوفيد-19، لدرجة أن بعضهم قارن بين مكافحة الوباء، والحرب في العراق.

وقال دكتور كيلفون غيلمان الذي يعمل طبيب طوارئ في ولاية أريزونا، وخدم في حرب العراق، إن مكافحة  كوفيد في الولايات المتحدة “أسوأ من حرب العراق”.

وأضاف غيلمان لشبكة “سي أن أن”: “هذا الوباء أسوأ بكثير من أن تكون موجودا في العراق، فعندما تكون في منطقة حرب، يمكنك مغادرة تلك المنطقة. يمكنك الطيران ومغادرة العراق؛ وتكون بخير هنا في الولايات المتحدة”.

وتابع “مع هذا الوباء، لا يمكنك الطيران إلى أي مكان … الحرب تشن في كل مكان”.

وسلجت الولايات المتحدة في الأيام الأخيرة ارتفاعا متتاليا في حالات الإصابة اليومية بالوباء بعد ما تجاوز ت 200 ألف إصابة في اليوم الواحد، ناهيك عن أكثر من 2900 وفاة.

وقال تقرير لمجلة “ناشيونال إنترست” الأميركية، إن الولايات المتحدة قد تشهد وفيات جراء فيروس كورونا تصل إلى 450 ألف حالة، بحلول فبراير القادم، ما لم يتم اتباع معايير التباعد الاجتماعي، وارتداء أقنعة الوجه.

وحسب سي أن أن، أصبحت بعض المستشفيات في أميركا تستقبل أكثر من سعتها، كما في فلوريدا، ويتوقع أن تكون الأشهر القادمة مرعبة للأميركيين.

وناشد عاملون صحيون السلطات بإلزام المواطنين بلبس الكمامة، للحد من انتشار الوباء.

وقالت الممرضة بولاية فلوريدا سينثيا بتلر لـ سي أن أن “إن إلزام الناس بلبس الكمامة على مستوى الولاية قد يساعد في وقف الهجوم  الشرس لكوفيد-19”.

وأظهرت دراسة تحليلية حديثة نشرها باحثون في جامعة بريغهام يونغ في ولاية يوتا الأميركية، أن الكمامات يمكن أن توقف أكثر من 90 في المئة من قطرات الجهاز التنفسي، والتي تتسبب في الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لـ “سي أن أن” إنه سيطلب من الأميركيين لبس الكمامة خلال المئة اليوم الأولى من تسلمه لمهامه في البيت الأبيض، للحد من انتشار كوفيد-19، مع إلزام الناس  بلبس الكمامة في المباني الفيدرالية ووسائل النقل،  حسب المحطة الأميركية.

ووصل عدد الوفيات جراء كورونا في الولايات المتحدة منذ تفشي المرض في البلاد، إلى  أكثر من 287 ألف وفاة، فيما قارب عدد الإصابات الكلي  15 مليون إصابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.