#ألمانيا تفتح الباب أمام شركة “هواوي”

#ألمانيا تفتح الباب أمام شركة "هواوي"

أفادت السلطات الألمانية بأنها لم تمنع عملاق التكنولوجيا الصينية “هواوي” من العمل لتطوير شبكة الجيل الخامس للهواتف المحمولة في السوق الألماني.

وأفاد مصدر حكومي ألماني كبير، يوم الاثنين الماضي، أن كتاب قواعد الأمن الألمانية الجديد لن يستبعد شركة “هواوي” لمعدات الاتصالات الصينية من توفير معدات لشبكات الجيل الخامس المتنقلة في البلاد.
وسيؤكد “كتيب الأمان”، الذي من المقرر نشره هذا الأسبوع، قرار ألمانيا بالإبقاء على قواعد عادلة للموردين لشبكات الاتصالات من الجيل التالي، على الرغم من دعوات الولايات المتحدة بحظر هواوي، وفقا لـ “الجزيرة”.

ورحبت شركة “هواوي تكنولوجيز” ببيان أصدره الاتحاد الأوروبي في وقت سابق عن شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة، قائلة إنها مستعدة للعمل مع شركائها لضمان امتلاكها لمعايير الأمان.

وقال متحدث باسم هواوي: “تعد هذه خطوة مهمة نحو تطوير نهج مشترك لأمن الإنترنت وتوفير شبكات آمنة في عصر الجيل الخامس”.

وأضاف المتحدث: “يسعدنا أن نشير إلى أن الاتحاد الأوروبي أوفى بالتزاماته باتباع نهج يستند إلى الأدلة وأن يحلل المخاطر بعمق بدلا من استهداف دول أو جهات بعينها”، وفقا لـ “رويترز”.

وأفادت تقارير، في وقت سابق، أن شركة “هواوي تكنولوجيز” سحبت دعوى قضائية ضد الحكومة الأمريكية بعد سماح واشنطن بتصدير معدات اتصالات سلكية ولاسلكية للشركة، تم حظرها قبل عامين للاشتباه في انتهاك ضوابط التصدير.

ويذكر أن الإدارة الأمريكية تتهم شركة “هواوي” بالتعاون مع الجيش والاستخبارات في جمهورية الصين الشعبية، وتلمح لاحتمال تجسس الشركة على عملاء أمريكيين، كما تعمل الولايات المتحدة على إقناع عدد من الدول بعدم استخدام البنية التحتية والمعدات الخاصة بشركة “هواوي” عند الانتقال إلى المعيار الخلوي جي 5.

وكانت وزارة التجارة الأمريكية وضعت في شهر أيار/مايو، شركة “هواوي” على اللائحة السوداء، ما يغلق أمامها الطريق، لشراء المكونات والتقنيات من الشركات المصنعة الأمريكية، كما أدرجتها في قائمة الشركات، المحظور عليها التعامل مع الشركات الأميركية، دون الحصول على تراخيص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.