أردوغان يبحث مع عباس وهنية التوتر في القدس

أردوغان يبحث مع عباس وهنية التوتر في القدس

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، مع نظيره الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، الهجمات الإسرائيلية الجارية في مدينة القدس.

وأفاد بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، الاثنين، بأن “أردوغان أجرى اتصالين هاتفيين منفصلين مع كل من عباس وهنية، بحث خلالها الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى والفلسطينيين في مدينة القدس”.

وأضاف البيان: “وصف أردوغان الاعتداءات الإسرائيلية في القدس بالإرهاب، مدينا بشدة الظلم الذي يطال الفلسطينيين”.

وتابع: “تعهد الرئيس التركي ببذل المزيد من الجهود لدفع العالم الإسلامي والمجتمع الدولي للتحرك من أجل وقف ممارسات إسرائيل الإرهابية”، مؤكدا أن “تركيا ستظل دائما نصيرا للقضية الفلسطينية، وستقف إلى جانب أشقائها الفلسطينيين وتحمي كرامة القدس”.

وفي السياق، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان، إصابة أكثر من 305 فلسطينيين خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية بالمسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة في القدس.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة “باب العامود” وحي “الشيخ جراح” ومحيط المسجد الأقصى على الفلسطينيين عامة والمصلين بشكل خاص.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.