وبحسب موقع “بوكيت ناو”، فإن الشركة الأميركية، ستدفع حوالى 680 مليون دولار، من الغرامات، لصالح سامسونغ، لأن “أبل” لم تستلم الكمية الكاملة من الشاشات التي قامت بطلبها، بعدما تضررت من انخفاض مبيعات هاتف “آيفون”.

وعلى الرغم من المنافسة المحمومة بينهما، تعتمد شركة “أبل” على “سامسونغ”، بشكل كامل، في صناعة شاشات “AMOLED” المتطورة لهواتف آيفون.

ولم يجر الإعلان بشكل رسمي عن المبلغ الذي يتوجب على شركة “أبل” أن تدفعه، لكن خبراء رجحوا بأن يكون من مئات الملايين من الدولارات.

أخبار ذات صلة
 
منظمة حقوقية أسترالية تتهم سامسونغ بتضليل العملاء
“سامسونغ” متهمة بتضليل العملاء بأجهزة “غالاكسي إس”

وتستعد الشركات للإعلان عن مداخيلها، في وقت لاحق من شهر يوليو الجاري، ومن المرجح أن تعلن سامسونغ انخفاضا للعام الثالث على التوالي.

وبحسب المصدر، فإن هذا التراجع يعود بالأساس إلى الحروب التجارية التي أطلق الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، شرارتها، لأنه يرى عدم تكافؤ في الشراكة التجارية بين الولايات المتحدة وباقي بلدان العالم.