العدد 2620السنة الثامنة الاربعاء 20 تموز 2014التحرير بغداد السعدون م 101 ز 42 ص ب

خريطة الموقع | اجعلنا صفحة البداية | راسلنا

بغداد تحترق اليوم الاربعاء .. ست مفخخات بالامين ومدينة الصدر والكاظمية والبلديات والحرية وزيونة       مفتل أبوعلي الدراجي احد قيادات ابوالفضل العباس بالانبار       واشنطن تتسلم من بغداد مطلوبا تركيا في أول إجراء من نوعه منذ 1936       خمس فرق لم تصمد ساعة واحدة !!المالكي يشكل وحدات قتالية من الأكراد والسنة لاستعادة الموصل       معارك شرسة جدا شمال سامراء وخسائر فادحة بمليشيا الخزعلي من قبل 10 قناصين       مسلحون يسيطرون على جميع اسماء وعناوين هواتف ضباط وزارة الدفاع ويطالبونهم بالاستقالة       تفجير منزل مفخخ في ناحية العظيم شمال بعقوبة على مليشيا الخزعلي       هروب 30 قيادي من داعش من شمال التاجي الى السليمانية       تفخيخ طريق مقبرة في السعدية لمنع الأهالي من زيارة القبور       موظف بالوزارة وليس وزير النفط يرحب بقرار مجلس الامن الدولي بحظر شراء النفط من داعش       

 


صحيفة العراق الالكترونية » الصفحة الاولى


دولة العراق الاسلامية تتبنى الهجوم على وزارة العدل

حجم الخط - | +

 

دولة العراق الاسلامية تتبنى الهجوم على وزارة العدل

 

تبنى تنظيم القاعدة في العراق الهجوم الذي استهدف الخميس وزارة العدل في بغداد كما ذكرت الشبكة الاميركية لمراقبة المواقع الالكترونية الاسلامية (سايت).
وفي بيان نشر  الاحد، أعلنت دولة العراق الاسلامية مسؤوليتها عن الهجوم في وسط بغداد، موضحة أنه أوقع "60 قتيلا على الأقل".


وقال بيان لدولة العراق الاسلامية احدى تنظيمات القاعدة انه في غزوة مباركةٍ ضمن سلسلة العمليات النوعيّة ثأراً لحرائر أهل السنّة في السجون  ومكّن الله فوارسَ بغداد من دكِّ المعقلٍ
وقال البيان حيث انطلقت مفرزة ( استشهادية ) ، مستهدفين المقرّ الجديد لوزارة عدل الحكومة ، في مدخل المنطقة الخضراء من جهة (الصالحيّة)، وهو المقّر الجديد الذي لجأت إليه الحكومة بعد أن دُمِّر المقر الأول في موجةٍ سابقة من غزوات الأسير المباركة.
واضاف البيان بدأت العمليّة باقتحام المدخل الرئيسي للوزارة بسيارة مفخخة يقودها من  مكّن له اختراق الحواجز الأمنيّة الكثيفة، من نقاط التفتيش وأجهزة المراقبة والجدران الإسمنتية التي أحاطوا بها المقرّ، وتمكن من الوصول للهدف حيث أدّت قوة التفجير لتدمير المدخل بالكامل وقتل كلّ عناصر الحماية المسؤولة عن البوابة الرئيسية،  اقتحم ثلاثةٌ من الاستشهاديّين ملتحفين أحزمتهم النّاسفة مجمّع الوزارة من البوابة الثانية بعد أن ركنوا سيارتهم المفخخة فيها حاملين البنادق الآلية والرمّانات اليدويّة والمسدسات الكاتمة، فقاموا بتصفية من صادفهم من القوات الأمنيّة، وفجّر أحدهم حزامه في تجمّعهم الرئيسي ليفتح الطّريق لأخويه الذين اقتحما مركز الوزارة، بالتزامن مع انفجار السيارة الثانية التي أهلكت من تبقّى حياً من الأنجاس.
وقال وسط الفوضى التي عمّت المكان انهارت المنظومة الأمنيّة للوزارة بالكامل، وصار الهروب من البناية أو الحصول على ملجأ أمنية ، وبدأت عملية تمشيط وتنظيف الطابق الأول ثمّ الثاني ثمّ الثالث حيث مركز القضايا الخاصة بمكافحة "الإرهاب"، وتم خلال ذلك تصفية من المحققين العدليّين والقضاة وتدمير أرشيف الوثائق الحساسة بالكامل، و جرت الأمور على ما خُطط لها، وتمّ حرق الطوابق تماماً.
وجاءت المرحلة الأخيرة في التصدّي للقوات الأمنيّة القادمة من المنطقة الخضراء، والتي فشلت تماماً في اقتحام المبنى بسبب المقاومة الشرسة للأخوين الذين حصدا مزيداً من الرؤوس قبل أن تنفد ذخيرتهما ويكمنا لهذه القوات ويفجرا حزاميهما على طلائع المخاجمين ممن حاول اقتحام البناية بعد أن ظنّوا خلوّها .
وكانت الحصيلة ثقيلة حيث قتل ما لا يقل عن ستين شخصاً من عناصر الأمن والمحققين والقضاة وغيرهم ، وإصابة العشرات غيرهم بجروح متفاوتة، وقد حاول إعلام الحكومة التعتيم على هذه الخسائر ونتحداهم أن يُعلنوا أسماء القتلى ووضائفهم الحقيقية أو يسمحوا لوسائل الإعلام بزيارة المقرّ المدمّر.

 

 

 

 

  التعليقات: 0

"صحيفة العراق الالكترونية" ترحب بتعليقات القراء، وترجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الإساءات الشخصية والطائفية، ولن يتم نشر أي رد يحتوي شتائم.
كما ترجو الجريدة من المعلقين إدخال الاسم والبريد الالكتروني وتجنب الأسماء المستعارة، ويفضل أن تكون التعليقات مختصرة.



[ مواضيع ذات صلة ]

  يقودها ملتحي مقيم بالكويت ..قناة العراقية الحكومية تنتج فيلما كارتونيا مسيئا لعلي حاتم سليمان


  الشيخ خميس الخنجر والمركز العراقي للدراسات الاستراتيجية يهنئون العراقيين بحلول عيد الفطر المبارك


  في اعلان غير ملزم!!مجلس الامن يدين "اضطهاد" مسيحيي العراق


  الشيخ خميس الخنجر بلقاء مع قناة سكاي نيوز ينفي مبايعة الدولة الاسلامية ويقول المالكي هو راعي الارهاب


  الشيخ خميس الخنجر يفتتح مراكز ثابتة ومتنقلة للمهجرين العراقيين في كردستان


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
* كاتب المشاركة :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



 
   
أهم الاخبار
  • في اعلان غير ملزم!!مجلس الامن يدين "اضطهاد" مسيحيي العراق
  • حكومة المالكي تقطع الرواتب عن المحافظات المحررة
  • هروب قائد قاعدة عين الاسد
  • جون كيري يصل بغداد لبحث تشكيل الحكومة واستخدام طائرات بدون طيار
  • اللواء ابو الوليد : سعدون الدليمي أمرني ان الجأ الى البيشمركة واترك تلعفر
  • المالكي يعلن وصول 12 طائرة ايرانية للمشاركة بقصف العراقيين بحجة انها طائرات عراقية
  • وكالة الاستقلال للاخبار تنفرد بنشر نص قرار الرئيس أوباما يرفع الحصانة عن الاموال العراقية
  • ثلاثة كتاب أمريكان :يوميا ينتحر 22 علجا أمريكيا عادوا من غزو العراق
  • شاهد فيديو تفجير الانتحاريين العراقيين على عصائب أهل الحق ومقتل مؤسس كتائب ابو الفضل العباس
  • وكالة الاستقلال تنشرانتهاكات حكومة المالكي لحقوق الانسان لعام 2013 بعد منع كيري نشره متجدد
  • حلقة المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية (ازمة الأنبار ومستقبل الانتخابات التشريعية في العراق
  • 42 يوما من القتال الشرس والمالكي يقول بفضل العشائر المتحالفة معنا انتصرنا !!!
  • لم يذكر ذلك المالكي وإعلامه !!السفارة الامريكية ببغداد :نحن من نظمنا مؤتمر قانون سلطات المحافظات
  • العين بالعين ويجب حرقهم..التحقيق مع علوج امريكا أحرقوا عراقيين بالفلوجه
  • عشائر السواعدوالجبوروالدليم والمجمع والجميلات اقتحموا مقرات طواريء ميليشيا برواري واعدام عقيد ورائد
  • الشيخ خميس الخنجر يعلن تكفله بعلاج جميع جرحى الانبار ونقل من يحتاج منهم خارج العراق
  • ليطلع الشعب العراقي :كيف قتل قائد الفرقة السابعة في وادي حوران بالانبار وحكاية البرميل الذي رفسه
  • في 1/1/2014 تدخل صحيفة العراق الالكترونية عامها الثامن ووكالة الاستقلال وملحق الاستقلال العام الثالث
  • شبكة حقوقية أوربية تمنح الشيخ خميس الخنجر شهادة الشرف الانساني
  • المالكي لمقتدى : سيكون ردي قاسيا عليك المرة القادمة وتذكر من وقف بوجه مليشياتك
  • الإعلانات

    صورة وتعليق

    محافظ التأميم يضرب بقناصته عناصر داعش قرب كركوك في اليوم الاول للعيد

    هذا ما نشره اعلام المالكي عن قتلى داعش باليوم الاول للعيد ..وصل العدد لألف!!

    هذا ما كتبه اليوم الاحد الفريق قاسم عطا المكَصوصي في حسابه على الفيسبوك ويقولون ان تحرير بغداد قريب

    عجيبة ..بان كي مون من نيويورك الى دربونة السيستاني بالنجف القديمة وفوق رأسه جطلات الكهرباء ما الغاية

    هل كان الامام علي هكذا؟؟هذا سحور مدير المرور العام وضباطه فما هو فطوره
    محرك البحث




    بحث متقدم

    اشترك لتحصل على آخر الأخبار

    جميع الحقوق محفوظة لـ صحيفة العراق الالكترونية
    برمجة وتصميم [ master4host ] باستخدام [arab-portal]

    تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي